الهيئة القبطية الانجيلية تطلق مبادرة ” أزمة وتعدي ” لمواجهة كورونا في أسوان

ابراهيم العتر

أطلقت الهيئة القبطية الانجيلية للخدمات الاجتماعية بالتعاون مع جمعية المستقبل وحماية المستهلك والبيئة في أسوان مساء اليوم مبادرة ” أزمة وتعدي” بهدف مواجهة انتشار فيروس كورونا ورفع الروح المعنوية للمرضي والجيش الأبيض والتضامن معهم.

وقال مينا ملاك منسق البرامج بمنتدي حوار الثقافات بالهيئة القبطية الانجيلية ان المبادرة تنقسم الي ثلاث مراحل وبدأت مساء اليوم بكرنفال فني يتضمن اذاعة الاغاني الحماسية والوطنية  بواسطة مكبرات الصوت في مناطق مختلفة في مدينة أسوان ،وتخللها زيارة كلا من مستشفي  العزل في الصداقة الجديدة ونزل الشباب المخصص للحجر الصحي للمتعافين من الكورونا ،وتوزيع باقات الورود والشيكولاته عليهم بهدف توجيه رسالة تضامن ومساندة الي المرضي والطاقم الطبي .

واوضح ان المرحلة الثانية من هذه المبادرة تبدأ غدا وتشمل حملة لرش وتطهير السوق السياحية وتوعية العاملين في السوق باهمية الالتزام بالاجراءات الوقائية للحد من كورونا ، علاوة علي توزيع 100 شنطة وقائية علي الاسر الاكثر احتياجا والتي لا تمتلك القدرة المالية علي شراء المواد الوقائية من فيروس كورونا حيث تحتوي كل شنطة علي  كمامة وجوانتي و وكمية من الكحول والمطهرات والصابون .

واشار “ملاك ” الي ان المرحلة الثالثة من مبادرة “ازمة وتعدي” سوف تشهد اجراء جلسات الكترونية مع مسئولي 6 مراكز شباب واندية في أسوان لوضع الية لتفعيل دور مراكز الشباب بما يتناسب مع الاجراءات الوقائية للكورونا وذلك من خلال اقتراح تحدي خاص بالقراءة والفنون المختلفة مثل الرسم والغناء بين اعضاء مراكز الشباب والاندية .

وأضاف سمير كامل مدير جمعية المستقبل وحماية المستهلك والبيئة في اسوان ان جميع المشاركين في المبادرة التزموا بتطبيق الاجراءات الاحترازية ضد الكورونا مثل ارتداء الكمامات والقفازات اثناء تنفيذ الفاعليات ، حيث يشارك في هذه المبادرة عدد من المتطوعين وشباب الاكاديميين بجامعة أسوان .

موضحا أن المشاركين في المبادرة سوف يقومون ايضا بوضع العلامات الاسترشادية في الاماكن التي تقدم خدمات للمواطنين مثل مكاتب البريد بهدف تحقيق التباعد بين المواطنين للحد من انتشار الكورونا .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.