قذاف الدم : يروى تفاصيل سقوط طرابلس بعد صمود أسطورى أمام ضربات حلف الأطلسى

ابراهيم العتر

روى أحمد قذاف الدم  المسئول السياسي لجبهة النضال الوطني  أسطورة صمود طرابلس قبل سقوطها أمام ضربات حلف الأطلسى واستهداف الحلف للبنيه التحتيه والأمنين وأستهل قذاف الدم حديثه بأيات من كتاب الله عز وجل  قائلا

 

“بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ”
“نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ”
“صَدَقَ اللهُ العَظيم”

في العشرين من رمضان .. 20 أغسطس 2011 .. سقطت طرابلس بعد صمود أسطوري أمام ضربات حلف أطلسي .. الذي إستخدم أحدث ما لديه .. وحاصرت أساطيله طرابلس .. وصبت حممها على القوات المسلحة والبنية التحتية .. وروعت الأمنين الذين دخلوا في تحدِ مذهل بخروجهم يوم1 شهر 7 بمليونية تاريخية.. تحت القصف والحصار .

مما أجبر العدو .. للضغط على السلطات التونسية لفتح ميناء جرجيس ومطارات الجنوب لتتدفق منها قوات برية نحو طرابلس .. لإحكام الحصار عليها وكانت مدعومة بطائرات الاباتشي .

وكان الهدف هو “القذافي” .. الذي إلتفت حوله جماهير طرابلس وأحتضنته من بيت إلى بيت .. ومن حي إلى حي .. لسبعة شهور بعد إن دمر الحلف في الأيام الأولى منزله .. والذي إستشهد فيه “سيف العرب القذافي” .

فكان أمام القيادة خيار البقاء في طرابلس وتتحول إلى رماد أو مغادرتها .. وأكد لكافة القيادات العسكرية بالانسحاب وعدم المساس بأي شيء .. كما يحدث عند إنسحاب الجيوش ولا يتركون للعدو مايستفيد منه .. فتركوا المليارات ومحطات الكهرباء والمياه .. ومخازن الغذاء .. لما يكفي لسنوات .. وبرر “القذافي” ذلك بأن ما أعطته طرابلس لنا يستحق رد الجميل لسكانها وخروجنا يجعلها في مأمن من التدمير .

ونسقط بذلك حجج الغزاة .. وسنستمر بالقيام بواجبنا من قلعه اخرى .. ولعله لمح إلى ذلك يوم أن تحدث إلى جماهير طرابلس مودعاً .. قد لا نستطيع ان نهزم هذا الحلف اللعين والذي مهمته التصدي لروسيا والصين .. وأنما سوف نقوم بواجبنا .. وواثق بأننا على المدى البعيد سوف نهزمهم .

وفي ملحمة طرابلس والتي وصفها شيوخ الضلال بفتح مكه .. تقدمت قوات الحلف الخاضعة لغرفة العمليات الرئيسية وبدأت الاساطيل والطائرات تصطاد حتى سيارات المرور في الشوارع وكان دور شيوخ الشر هو التكبير في المساجد مرحبين بهذا الغزو وسيرون غدا عذاب الله في الدنيا والاخرة .. وسيدفعون ثمن موالاتهم لليهود والنصارى في هذا الشهر الكريم .

وفي هذه المناسبة أتوجه بالتحيه لشباب طرابلس العصيه ورجالها الشرفاء وجنودها الشجعان وشرطتها وكافة اجهزتها .. وأدعوها أن تستعد غداً لإستقبال فجر جديد يزيح عن كاهلها كابوس الذل والخنوع والعار .. وستشرق الشمس من جديد .

المجد للأحرار والخلود للشهداء الذين سطروا ملحمة طرابلس .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.