الجيش الليبي يعلن تنفيذ عملية “نوعية” قرب طرابلس ويقتل مجموعه من المليشيات المسلحه

ابراهيم العتر

دمرت وحدات الجيش الليبي، اليوم الثلاثاء، عدة سيارات مسلحة وذخيرة، كما قتل مجموعة من عناصر المليشيات في عملية نوعية بالقرة بوللي، قرب طرابلس.

وقال مصدر عسكري ليبي يعرف  باللواء التاسع مشاة، إن أفراد اللواء نفذوا العملية النوعية بتدمير آلية مسلحة نوع 14.5 وعدة سيارات ذخيرة، وقتل مجموعة من عناصر المليشيات.

وتابع المصدر  أن قوات اللواء التاسع تنتهج العمليات النوعية كأسلوب دفاعي مباغت لتشتيت المليشيات وعدم السماح لهم بتمركز قريب من المراصد العسكرية.

وأشار المصدر إلى أن هذه العمليات تأتي بعد أن تصدت قوات الجيش الليبي للهجوم الذي شنته المليشيات على ترهونة وطردهم خارج الحدود الإدارية للمدينة.

وأوضح أن العمليات تستهدف تدمير الأهداف المعادية التي تشكل خطورة في خطوط التماس بين الجيش الليبي والمليشيات في القرة بوللي وبينها عربات جراد كانت تستخدم لقصف المدينة وبعض السيارات المسلحة.

وارتكبت تركيا جملة من الجرائم منذ تدخلها في المعركة في طرابلس خاصة على يد الطيران المسير والمرتزقة السوريين، راح ضحيتها عدد من المدنيين، إلى جانب قصف قوافل السلع الغذائية في مدينة الإصابعة وبني وليد، وقوافل الوقود.

وارتكب المرتزقة السوريون القادمون عبر تركيا جملة من الجرائم أبرزها منتصف إبريل الماضي حيث هاجموا، بدعم من الطيران التركي المسير، سجونا يحتجز فيها عناصر وقيادات تنظيم داعش في مدينتي صرمان وصبراتة، وأطلقوا سراحهم.

وفور دخول صبراتة، أقدمت المليشيات على تدمير المدينة وحرق مؤسساتها وعلى رأسها مراكز الشرطة وغرفة عمليات “محاربة تنظيم داعش”.

كما انتشرت جرائم الخطف والسرقة وتخريب معالم المدينة الأثرية والتعدي على المال الخاص والعام، وإعدامات ميدانية ضد عناصر الأمن ما يعد وفقا للقوانين الدولية جرائم حرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.