الحكومه اللبنانيه تعلن الإغلاق الكامل للبلاد 4 أيام لاحتواء كورونا

ابراهيم العتر

قررت الحكومة اللبنانية اليوم  الثلاثا ءفرض الإغلاق الكامل بالبلاد لمدة 4 أيام لمواجهة تداعيات  فيروس كورونا المستجد.

وقالت  وكالة الأنباء اللبنانية أن “مجلس الوزراء أصدر قرارا قضى بالإغلاق الكامل لمدة 4 أيام”.

وأوضحتةالوكاله  أن الإغلاق يبدأ “اعتبارا من مساء الأربعاء 13 مايو وحتى صباح الإثنين المقبل”.

ولفتت إلى أن “وزارة الداخلية ستصدر بيانا بالإجراءات التي ستطبق والاستثناءات”.

بدوره حذر رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب اليوم من أن الإنجاز الذي حققته الحكومة في مواجهة تحدي وباء كورونا مهدد بالانهيار.

ونقلت “الوكالة الوطنية للإعلام” اليوم عن دياب قوله خلال جلسة مجلس الوزراء: “حققت هذه الحكومة إنجازا مهما في مواجهة تحدي وباء كورونا، طيلة شهرين ونصف تقريبا، ونجحنا في حماية لبنان بأعلى نسبة من خلال إجراءات وتدابير اتخذناها منذ البداية، على الرغم من تفاوت نسبة الالتزام بها بين منطقة وأخرى”.

وأضاف دياب : “للأسف، وبسبب التراخي في بعض المناطق، والإهمال وعدم المسؤولية عند بعض المواطنين، فإن هذا الإنجاز مهدد اليوم بالانهيار”.

مشيرا ألى  أن “الارتفاع الجنوني في أسعار المواد الغذائية والسلع يجب أن يكون في سلم أولوياتنا… هناك جشع لدى بعض التجار ولا يجوز أن يبقى هؤلاء من دون محاسبة، بعض التجار يستغلون الوضع ليحققوا أرباحا باهظة على حساب لقمة عيش اللبنانيين، يجب أن تكون هناك إجراءات صارمة بحق هؤلاء”.

وسجل لبنان 870 حالة إصابة و26 حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد.

وأوصى المجلس الأعلى للدفاع في لبنان الأسبوع الماضي،  حكومة حسان دياب بتمديد حالة التعبئة العامة؛ لمواجهة فيروس كورونا أسبوعين آخرين أي تستمر حتى 24 مايو/أيار الجاري.

وكانت السلطات اللبنانية أعلنت في منتصف مارس الماضي حالة التعبئة العامة في البلاد لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وشملت إجراءات التعبئة العامة فرض إغلاق تام على الأنشطة الاقتصادية باستثناء الأساسية منها، مثل المخابز، وغلق المنافذ الحدودية برا وبحر وجوا، وفرض حظر تجول جزئي.

لكن هذه الإجراءات لم تمنع من خروج احتجاجات وقطع للطرقات في أنحاء لبنان، إثر الارتفاع الكبير في سعر صرف الدولار الأمريكي.

وبدأت الحكومة اللبنانية في تخفيف بعض القيود، هذا الأسبوع؛ حيث سمحت للمطاعم بفتح أبوابها ولكن باستخدام 30% فقط من طاقتها الاستيعابية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.