مساعد رئيس حزب الوفد: لابد من مواجهة مستلزمات الوقاية المغشوشة بكل حزم وعلى الشعب الانتباه

ابراهيم العتر

أكد المهندس حازم الجندي، مساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، ضرورة اتخاذ الحكومة مجموعة من الإجراءات الصارمة لمواجهة بيع الكمامات الطبية ومستلزمات الوقاية المغشوشة، وتكثيف جهود ملاحقة العناصر المروجة لها واتخاذ الإجراءات القانونية تجاههم.

وقال الجندي، في بيان، اليوم: تنتشر في مختلف الشوارع والأسواق الشعبية كمامات طبية ومواد معقمة بأسعار رخيصة وغير مطابقة للمواصفات الواجب اتباعها لإنتاج مثل هذه المواد، في محاولة لاستغلال البعض لأزمة فيروس كورونا والحاجة إلى مستلزمات وقاية، وذلك من أجل التربح المادي.

وأشار مساعد رئيس حزب الوفد للتخطيط الاستراتيجي، إلى أن محطات مترو الأنفاق تعج بالباعة الجائلين الذين يروجون لكمامات مصنوعة من قماش رديء مقابل 10 جنيهات لكل واحدة، بحجة أنها للحماية ويمكن استخدامها أكثر من مرة بدلا من الكمامات الطبية التي تستخدم لمرة واحدة.

وحذر المهندس حازم الجندي، من خطورة هذه الكمامات في نقل العدوى بالفيروس والتسبب بكارثة بين المواطنين، وذلك لأنها مجهولة المصدر ولا تخضع لأي رقابة أو متابعة من جانب وزارة الصحة، مطالبا بتشديد الرقابة على المترو والقطارات ووسائل النقل المختلفة لمنع ترويج هذه الكمامات.

كما طالب المواطنين بضرورة الانتباه وعدم الانخداع في انخفاض أسعار هذه المنتجات من ماسكات أو مواد معقمة ومطهرة حفاظا على أرواحهم ولمنع تفشي الفيروس بصورة يصعب السيطرة عليها، محذرا من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لهذه المنتجات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.