رئيس الوزراء يتفقد مشروع تطوير مستشفى كفر شكر المركزي بتكلفة 212.8 مليون جنيه

ابراهيم العتر

تفقد  الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، عددا من المشروعات الخدمية والتنموية، خلال زيارته محافظة القليوبية، وتابع ما يتم تطبيقه من اجراءات احترازية ووقائية بمختلف المواقع وفى مقدمتها مواقع العمل واﻻنتاج، وذلك فى إطار التعامل مع تداعيات أزمة فيروس “كورونا ” المستجد.
فى مستهل الزيارة التى رافقه خلالها الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المالية والري، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندس كامل الوزير، وزير النقل، واللواء عبد الحميد الهجان، محافظ القليوبية، قام رئيس الوزراء بجولة فى مستشفى كفر شكر المركزى، وتفقد أعمال التطوير الجارية بها، ووصلت نسبة تنفيذها الان إلى 98%، بتكلفة تقديرية تصل الى 212.8 مليون جنيه، والمقرر تسليمها نهاية يونيو المقبل، على أن يبدأ التشغيل خلال شهر يوليو المقبل.
واستمع رئيس الوزراء الى شرح حول المستشفى والخدمات العلاجية التى تقدمها فى مختلف التخصصات، والتى تشمل الباطنة، والأطفال، والجراحة (عامة- عظام – عيون – مسالك – أسنان – أوعية دموية – مخ وأعصاب)، بالإضافة الى تخصصات النساء وتوليد، وتنظيم الأسرة، وجراحة المسالك، واﻷمراض الجلدية، والانف واﻷذن، والاطفال المبتسرين، والرعاية المركزة، والعلاج الطبيعي، وذلك من خلال ما يتوافر بالمستشفى من أسرة يصل عددها إلى 106 أسرة، بالإضافة الى 14 سرير رعاية، و28 سرير طوارئ، و4 غرف عمليات، و41 سرير كلي مجهز بماكينات الغسيل الكلوي، و28 حضانة للأطفال المبتسرين.
كما تمت اﻻشارة خلال الشرح إلى أن مستشفي كفر شكر تعتبر مستشفي مركزيا متعددة التخصصات تقدم خدمة طبية متقدمة لنحو 200 الف نسمة، ومقامة على مساحة كلية تصل الى 24 الف م2، وتبلغ مساحة المباني نحو 13 الف م2 من إجمالي المساحة الكلية.
وفى ختام جولته، أشاد رئيس الوزراء بمستوى جودة تنفيذ اعمال التطوير بالمستشفى، والتزام كافة العاملين بالموقع بتطبيق الاجراءات الاحترازية والوقائية المتعلقة بالتعامل مع أزمة فيروس “كورونا” المستجد، مؤكداً على ضرورة سرعة الانتهاء من تنفيذ تلك الاعمال فى أقرب وقت، ودخول المستشفى بعد التطوير للخدمة لتقديم الخدمات الصحية اللازمة لأهالى المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.