ترامب: لا أعتقد أن الصين تعمدت انتشار كورونا

ابراهيم العتر

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، إنه لا يعتقد أن الصين تعمدت انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

واتهم ترامب الصين أكثر من مرة بالمسؤولية عن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، وحذر من عواقب كبيرة في حال تأكد أن الأمر كان متعمداً وعن معرفة سابقة.

وقال في حوار مع فضائية فوكس نيوز: “كان ينبغي وقفه في الصين. كان ينبغي وقفه في المصدر مباشرة، ولم يحدث ذلك”.

وأدى إلقاء الولايات المتحدة باللوم على الصين إلى رفع دعاوى قضائية ضد بكين بسبب تفشي الوباء، الذي نشأ في ووهان ديسمبر 2019.

وطرح مسؤولون أمريكيون فكرة تقليل الاعتماد على سلاسل الإمداد الصينية، ولم يتم رفض إمكانية فرض رسوم جديدة عليها.

من جهتها أبدت السلطات الألمانية “شكوكا” حول التفسير الذي عرضته السلطات الأميركية لمصدر فيروس كورونا المستجد مؤكدة أنه تسرب من مختبر في مدينة ووهان الصينية، البؤرة الأولى للوباء.

ونقلت مجلة “دير شبيجل” على موقعها الإلكتروني أن جهاز الاستخبارات الألماني وصف في تقرير سري هذه التفسيرات بأنها محاولة من الرئيس ترامب لـ”تحويل الانتباه عن الأخطاء التي ارتكبها وتوجيه غضب الأمريكيين ضد الصين”، مستشهدة بمذكرة موجهة إلى وزيرة الدفاع أنيغريت كرامب كارنباور.

وأمس الخميس، دعا كوي تيانكاي، سفير الصين في واشنطن، إدارة الرئيس الأمريكي إلى التوقف عن إلقاء اللوم على بكين فيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن “هذا لن ينهي هذه الجائحة”.

وكتب تيانكاي في صحيفة “واشنطن بوست”: “حان الوقت لإنهاء لعبة اللوم، وأي فصل بين الاقتصادين سيكون ضارا، بالاستجابة للفيروس”.

وردا على انتقادات متكررة رئيسية من ترامب ومسؤولين كبار آخرين، بما في ذلك ما إذا كانت بكين تعلم أن الفيروس كان ينتقل من شخص لآخر بالفعل في أوائل يناير الثاني، أكد السفير أن “الصين لم تتكتم على البيانات الرئيسية، وبذلت قصارى جهدها من أجل تبادل المعلومات حول الفيروس”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.