بالاحصائيات والارقام  رئيس اتحاد مؤسسات افريقيا يتقدم بمقترح للحد من انتشار فيروس كورونا بين طلاب القانوية العامة والدبلومات

ابراهيم العتر

قال الحسين حسان رئيس اتحاد مؤسسات افريقيا للقضاء على العشوائيات بدولة غانا
و خبير التنمية المستدامة وادارة الازمات ان كافة مؤسسات الدوله تقوم بمهمة حيوية في دعم عملية التعلمية فى مصر
مضيفا ان كل الأوبئة تأتي وتذهب لكن علينا العمل على منع العدوى بكل ما نستطيع من قوة
مشيرا الى انة تقدم بمقترح مشروع للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد بين طلاب الثانوية العامة والدبلومات الفنية وذلك عن طريق توزيع اللجان الخاصة بالامتحانات والتى يتم توزيعها 3 آلاف و334 مدرسة بالثانوية العامة و1210 مدرسة دبلوما ت فنية يتم توزيعهم على 52 الف مدرسة وهى عدد المدراس فى مصر والامتحانات تكون فى فناء تلك المدارس وليس الفصول لانها غير جيدة التهوية وتشكل بؤرة للعدوى من كوفيد 19
كما يتم توزيع الطلاب على الأندية الـرياضية وعددهم 774 نادياً و471 مراكز شباب المدن و3903
مراكز شباب القرى والباقى يوزع على الحدائق العامة والتى تبلغ مساحتها 5.370 مليون متر مربع فقط
يبلغ عدد طلاب الثانوية العامة فى المدارس الحكومية والخاصة والمتقدمين لامتحانات العام الدراسى الحالى 2019/2020 اكثر من 660 ألف طالب موزعين على 3 آلاف و334 مدرسة عدد مدارس الثانوية العامة الحكومية بمصر كما يبلغ عدد الطلاب المتقدمين لامتحانات الدبلومات الفنية بحوالى 757 ألف طالب موزعين على 1210 مدرسة
موضحا ان اجمالى عدد الثانوية العامة والدبلومات الفنية فيها اكثر من مليون و300 ألف طالب و تكون امتحاناتهم مسائية تبدا فى الخامسة مساء
كما يوضح المقترح ضرورة عدم وجود اولياء امور امام المدارس لمنع الازدحام والتكدس ومنع التجمعات فى المناطق المحيطة بالامتحانات حفاظا على ارواح اولياء الامور
واشار حسان ان اهم الجهات المشرفة على هذا الامر هى وزارة التربية والتعليم وزارة الشباب والرياضة والقوات المسلحة ووزارة الداخلية
واستند حسان فى مشروعة الى بعض التقارير الطبية والتى نشرها فريق بحثي تابع لجامعة كاليفورنيا الأمريكية
الباحثون هي التأكد من وجود تهوية طبيعية في المكان حيث أن جزيئات فيروس كورونا صغيرة جداً ولا يمكن إبعادها بأدوات تنقية الهواء
موكدا ان الفصول الدراسية لاتسمح بذلك وستكون مسارا للعدوى
واشار حسان الى ان مقترحة يهدف الى الحفاظ على ارواح اكثر من مليون و300 الف طالب بالاضافة الى اولياء امورهم الذين يتكدسون امام المدارس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.