محام يقدم  بلاغ ضد رامز جلال بعد سخريته من اهالي محافظه الشرقيه

ابراهيم العتر

قدم علي اثرها ايمن محفوظ بلاغ رسمي ألى النائب العام. ضد رامز جلال بتكليف من جموع اهالي محافظه الشرقيه للسخريته منهم
اوثارت حلقه الامس الاول من برنامج رامز جلال ردود افعال غاضبه من جموع شعب الشرقيه بسخريته من احد الضيوف بقوله” انت مبهدل ليه هو انت جاي من الزقازيق” في اشاره للسخريه والتنمر من شعب الشرقيه
واكد ايمن محفوظ ان تقديم البلاغ جاء بناء علي تكليف من جموع شعب الشرقيه في اتخاذ اجراء ضد رامز جلال
واضاف ايمن محفوظ المحامي  سارعت لتقديم بلاغنا للسياده النائب العام راجين ان تتم محاكمه رامز جلال لاهانته شعب الشرقيه والتي تعد ثالث محافظة في عدد السكان 7.5من اجمالي سكان مصر،
واستطرد محفوظ ببلاغه الشرقيه كانت احدي عواصم مصر القديمه وتحتوي علي اثار عظيمه من التاريخ الفرعوني بمدن مثل تل بسطا وصان الحجر و كانت الشرقيه ممرا للسيده العذراء في الرحله المباركه لمصر
وتحتفل بالعيد القومي يوم وقفه  احمد عرابي عارضا مطالب الشعب امام الخديوي عميل الانجليز
واضاف محفوظ ببلاغه  أن محافظة الشرقيه هي التي انجبت اساطير الفن مثل
عبد الحليم حاقظ ومرسي جميل عزيز ورشدي اباظه وشاديه وصلاح عبد الصبور وغيرهم ومن العلماء
فاروق الباز  ومجدي يعقوب وفي الرياضه  عماد متعب
وفريق هوكي الشرقيه و الذي رفع اسم مصر بحصوله علي كاس افرقيا عدد قياسي من المىات
والسخريه و التنمر هو ايقاع الاذي بنفسيه المجني عليه قبل الايذاء البدني ويعد جريمه سلوكيه واخلاقيه قبل ان تكون جريمه جنائية  ولابد من تخليص المجتمع من تلك الظاهره الغريبه علي مجتمعنا التي تعرف باسم رامز جلال.
واكمل محفوظ ببلاغه ان نصوص قانون العقوبات يعاقب بالحبس والغرامة كل من قام بعمل أو بالامتناع عن عمل يكون من شأنه إحداث التمييز بين الأفراد أو ضد طائفة من طوائف الناس بسبب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين أو العقيدة وترتب على هذا التمييز إهدارًا لمبدأ تكافؤ الفرص أو العدالة الاجتماعية أو تكدير للسلم العام” طبقا لنص الماده ٣٧٥ و٣٧٥ مكرر المعدله بالقرار يقانون رقم ١٠ لسنه ٢٠١١
لذلك
واختتم محفوظ بلاغه المقدم علي الموقع الالكتروني للمكتب النائب العام بان مقدمي البلاغ يستصرخون بسياده النائب العام بسرعه التحقيق مع رامز جلال وتقديمه لمحاكمه عادله واتخاذ اللازم قانونا طبقا لما جاء بصدر البلاغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.