التهديدات الأمريكية للصين تقود البورصات الآسيوية إلى الهبوط

ابراهيم العتر

أنهت مؤشرات الأسهم الآسيوية تعاملات اليوم الاثنين، على انخفاض جماعي، بفعل تصاعد التوترات بين الصين والولايات المتحدة عقب تهديد الأخيرة بمعاقبة بكين تجاريا ردا على تفشي جائحة كورونا.
وانخفض مؤشر بورصة كوريا الجنوبية “كوسبي” بنحو 1.8% مسجلا 180721 نقطة، كما تراجع مؤشر إقليم هونج كونج “هانج سينج” بنسبة 3.85% عند مستوى 23695 نقطة، وفي سنغافورة، أنهى مؤشر البورصة الرئيس تعاملاته على انخفاض بنسبة 1.01% مسجلا 2574 نقطة، بينما أغلقت البورصة اليابانية أبوابها أمام المستثمرين تزامنا مع عطلة رسمية في البلاد.
وقد قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تصريحاته الأخيرة، إن اتفاقه التجاري مع الصين، أصبح الآن ذا أهمية ثانوية بالنسبة إلى جائحة فيروس كورونا وهدد بفرض رسوم جديدة على بكين، ردا على تفشي الفيروس.
في السياق ذاته، جدد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس الأحد، اتهاماته للصين بأنها بذلت جهودا لإخفاء مدى انتشار فيروس كورونا المستجد ، بما في ذلك إخفاء الإمدادات الطبية، وقال في لقاء تلفزيوني عبر شبكة “إي بي سي” الأمريكية: “لقد توصلت إلى الحقائق بشأن صحة تعمد بكين إخفاء تفشي كورونا حتى يتسنى لها توفير مخزون كبير من المعدات والمستلزمات الطبية”.
وأضاف: “الرئيس ترامب واضح للغاية بشأن تدابير الرد على ما حدث، وسنحاسب المسؤولين عن تفشي الأزمة، وسنفعل ذلك وفقا لجدول زمني خاص بنا”.
يعكس خطاب المسؤولين الأمريكيين تصعيدا في الموقف حيال بكين؛ ما أشعل مخاوف المستثمرين بشأن عودة النزاع التجاري بين الاقتصادين الأكبر عالميا إلى الواجهة من جديد، ليقوض فرص تعافي الاقتصاد العالمي حال هدأت أزمة كورونا وعادت الحياة بشكل تدريجي إلى طبيعتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.