وزير المالية أمام البرلمان: الإصلاح الاقتصادي أنقذنا من وضع صعب

نهال فرج

أكد وزير المالية الدكتور محمد معيط، أن الدولة تنحاز للمواطن أولا، وتضع نصب أعينها مستقبل الدولة الاقتصادي، وتأمين مستقبل المواطن.
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، اليوم الأحد، أثناء مناقشة مشروع القانون المقدم من الحكومة لتعديل القانون 147 لسنة 1984 بفرض رسم تنمية الموارد المالية للدولة.
وقال معيط إن الدولة تنحاز للمواطن ودليل ذلك ما خصص للمعاشات والمرتبات في موازنة 2020 بمبلغ 100 مليار جنيه، مؤكدا أن الدولة اتخذت قرارات في توقيتات صعبة لمصلحة المواطن في الوقت الذي تتخذ فيه دول ذات قدرات مالية رهيبة إجراءات أخرى.
وأضاف أن “التحيز للمواطن واضح، وهو تحيز لتأمين مستقبل المواطن والدولة، ولولا الإجراءات الصعبة التي اتخذتها الدولة للإصلاح الاقتصادي كنّا لا قدر الله نعيش فى وضع مختلف”.
وأوضح وزير المالية “مشروع القانون لم يتم دراسته على عجالة، وإنما اتبعنا سياسة التأني في اتخاذ القرار، وهذا القانون يتم دراسته منذ يونيو 2018 وتم بحثه عدة مرات ومراجعته والعرض واستطلاع آراء كافة الجهات بما يحقق مصالح الدولة”.
وقال معيط، ردًا على أسئلة النواب: “نحن في وضع لا نعرف مداه في ظل أزمة فيروس كورونا، ولا شك أن الإيرادات تتأثر سلبيا، وهناك أنشطة كثيرة متأثرة سلبيا، ولا نستخدم منطق الفزاعة، وإنما منطق إدارة الأزمة بهدوء ولا شك أننا نسعى لتنمية موارد الدولة بما يجنبنا التضخم والعجز وارتفاع الأسعار، من أجل مستقبل البلد والأجيال القادمة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.