الوفد مهنئاً الأخوة الأقباط : سنظل نسيج وطني واحد لمواجهة الصعاب

ابراهيم العتر

تقدم حزب الوفد برئاسة المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس الحزب، بخالص التهنئة إلى قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وإلى الأخوة الأقباط وجموع الشعب المصري بمناسبة عيد القيامة المجيد، وأعياد الربيع.

وقال الدكتور ياسر الهضيبي، المتحدث الرسمي لحزب الوفد، و نائب رئيس الحزب ، أن الوفد يتقدم بخالص التهنئة، إلى قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأخوة الأقباط، بمناسبة عيد القيامة المجيد، وجموع الشعب المصري بمناسبة أعياد الربيع.

وأوضح الهضيبي، في بيان له، أن المصريين مسلمين وأقباط يجمعهم نسيج وطني واحد، تتضافر فيه الجهود لعبور الأزمات التي تمر بها الدولة ، مشيرا إلى أن جميع الأديان السماوية رسخت المبادئ السمحة التي تدعو للمحبة والسلام والخير بين الجميع، ونبذ العنف والتطرف وكره الآخر، مما دعم وحدة الشعب المصري وأصبح يدا واحدا في مواجهة الأزمات.

وأشار المتحدث الرسمي للوفد، إلى أن الشعب المصري ما زالت تجمعه آواصر طيبة تظهر في الشدائد، والهدف في النهاية هو حماية الدولة المصرية واستكمال خطوات بناء الدولة المصرية المدنية الحديثة، دون التفرقة بين الجنس أو الدين أو النوع، فالجميع يعمل تحت لواء الوطن.

وطالب جموع المصريين بضرورة الالتزام بالتعليمات الوقائية التي تتخذها الحكومة للوقاية إنتشار من فيروس كورونا المستجد، وتقليل فرص انتقال العدوى، بجانب دعم الدولة المصرية ومساندة مؤسساتها في هذا الازمة، وجيشها الأبيض المنوط بمكافحة هذا الوباء وحماية صحة المواطنين والحفاظ على أرواحهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.