اقتصادى : زيادة الصادرات وتراجع الواردات رغم أزمة كورونا يؤكد نجاحنا فى الاعتماد كليا على المنتج المحلى

ابراهيم العتر

 
أكد المهندس محمد عبدالعاطى ، خبير الاستثمار والتنمية الصناعية ، أنه رغم جهود الدولة فى مكافحة فيروس كورونا المستجد ، الا أن الصادرات المصرية غير البترولية قد زادت خلال الربع الاول من العام الجارى بنسبة 2 % بما يقدر 6 مليار و728 مليون دولار وتراجعت الواردات بنسبة 24 % مما ساهم فى انخفاض العجز في الميزان التجاري بنسبة 39% ، ما يؤكد قوة نمو الاقتصاد المصرى .
 
أوضح عبدالعاطى ، أن تراجع الواردات وزيادة الصادرات رغم وجود نقص فى بعض خامات الانتاج يؤكد أننا يمكننا الاعتماد كليا على المنتج المحلى وتعميقه فى كل المنتجات ليحل محل المستورد ، مشيرا الى أننا يمكننا تحويل المحنة الى منحة باستبدال كل المنتجات المستوردة الى منتجات مصرية 100 % خاصة التى لها مثيل محلى .
تابع عبدالعاطى ، أن استمرار العمل لزيادة الانتاج المحلى يمكن الاستفادة منه بعد توفيره بالسوق المصرى بفتح أسواق جديدة خاصة للدول الافريقية فى ظل غلق العديد من مصانع الدول الاقتصادية الكبرى وتوقف انتاجها ، مشيرا الى أهمية ما تقوم به الدولة بتقديم حوافز للصناع والمستثمرين .
 
أشار عبدالعاطى ، الى أن الدولة تولى اهتماما بالمصانع التى تنتج مستلزمات الانتاج اضافة الى التوسع فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة ما يساهم فى ترشيد نفقات الاستيراد من الخارج ، مطالبا بضرورة حصر مستلزمات الانتاج والمواد الخام المطلوبة والتى تستورد من الخارج لعمل نوع من التكامل بين المشروعات الكبيرة والصغيرة لتوفيرها ، مضيفا أنه من الممكن انشاء مدن صناعية بكاملها بها كل مراحل الانتاج من البداية للنهاية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.