الوفد: صندوق السياحة والآثار مكسب لقطاع السياحة ولابد من تنويع مصادره

نهال فرج

أكدت أمل رمزي، رئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، أن موافقة مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي، على إنشاء “صندوق السياحة والآثار”، خطوة جيدة تحقق العديد من المكاسب للقطاع السياحي في ظل الظروف الصعبة الحالية التي يمر بها بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.
وقالت أمل رمزي، في بيان، اليوم، إن هذا الصندوق سيكون بمثابة صندوق أمان للسياحة والآثار للتدخل العاجل لإنقاذ القطاع من أي أزمات أو مشكلات قد تطرأ عليه مما يدعم قوة هذا القطاع ويجعله صلب أمام تلك الأزمات وقادر علي تخطيها.
وأضافت رئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، أنه يجب تنويع مصادر دخل الصندوق وذلك ليكون بمثابة مخزون استراتيجي في الأوقات الطبيعية وأوقات الأزمات كالأزمة الحالية التي يعيشها العالم بسبب انتشار وباء فيروس كورونا من أجل دعم القطاع السياحي والأثري.
وشددت رمزي، على ضرورة أن يتولى هذا الصندوق الإنفاق على كل ما يتعلق بقطاعي السياحة والآثار، للمساهمة في دعم وتمويل الأنشطة المختلفة لهما، بما ينعكس بالنفع في النهاية على السياحة والآثار والاقتصاد المصري.
وأشارت إلى ضرورة تحديد أوجه صرف أموال الصندوق بشكل دقيق حفاظًا عليها ولتوجيهها في المسار الصحيح والمناسب لها خاصة أنه توجد الكثير من أوجه الانفاق ذات الأولوية العاجلة ومنها دعم العمالة المتضررة في القطاع السياحي، وتطوير المناطق السياحية ومشروعات ترميم الآثار، وتطوير المتاحف والارتقاء بمنظومة السياحة ككل في الدولة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.