البيت الأبيض: قادة مجموعة السبع يدعون إلى “إصلاح” منظّمة الصحة العالمية

شيماء حمدان

أعلن البيت الأبيض الخميس أن قادة دول مجموعة السبع أبدوا تأييدهم للرئيس الأميركي دونالد ترامب في انتقاده الحاد لمنظمة الصحة العالمية، ودعوا إلى “إصلاح” الهيئة الأممية وإلى إجراء “مراجعة شاملة” لمنظومتها.
وجاء في بيان للرئاسة الأميركية عقب انتهاء الاجتماع أن “القادة أقروا بأن دول مجموعة السبع تسهم سنويا بأكثر من مليار دولار في ميزانية منظمة الصحة العالمية، وقد تركّزت غالبية النقاشات على انعدام الشفافية وسوء إدارة المنظمة المزمن للجائحة”.
وأضاف البيان أن “القادة دعوا إلى عملية مراجعة شاملة وإصلاح”.
وأعلن البيت الأبيض أن قادة مجموعة السبع اتفقوا الخميس على تنسيق إحياء اقتصاداتهم بعد جائحة كوفيد-19 وضمان “سلاسل توريد موثوقة” في المستقبل.
واستضاف الرئيس دونالد ترامب مؤتمراً عبر الفيديو في وقت تتطلع فيه كبرى القوى الاقتصادية في العالم بشكل متزايد إلى إنهاء الشلل الاقتصادي الناجم عن القيود المفروضة لاحتواء الفيروس.
وتابع بيان البيت الأبيض “كلف قادة مجموعة الدول السبع وزراءهم بالعمل معاً لإعداد جميع اقتصادات مجموعة السبع لاستئناف أنشطتها بأمان وعلى أساس من شأنه أن يسمح لدول المجموعة استئناف تحقيق النمو الاقتصادي من خلال أنظمة صحية أكثر مرونة وسلاسل توريد موثوق بها”.
وأضاف البيان “اتفق قادة مجموعة السبع على أن يظلوا ملتزمين باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لضمان استجابة عالمية قوية ومنسقة لهذه الأزمة الصحية وما يصاحبها من فاجعة إنسانية واقتصادية وبدء انتعاش قوي ومستدام”.
وإلى الولايات المتحدة تضم مجموعة السبع بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان.
وكان ترامب قد أعلن الثلاثاء تجميد تمويل المنظمة إلى حين مراجعة دورها في التعامل مع الوباء العالمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.