المصرية لمساعدة الأحداث تنعي شهيد الواجب الوطني وتطالب الجميع بتوحيد الصف فى مواجهة جماعات الشر

 

 

ابراهيم العتر

نعت الجمعية المصرية لمساعـدة الأحـداث وحقوق الإنسان EAAJHR بقلوب مؤمنه بقضاء الله  شهيد الواجب الوطني المقدم البطل  محمد الحوفي الضابط بقطاع الأمن الوطني ، والذي فاضت روحه الطاهرة الي بارئها مساء امس ، جراء تبادل لإطلاق النيران في مواجهة شجاعة لرجال قطاع الأمن الوطني مع احدي الخلايا الإرهابية بمنطقة الأميرية بالقاهرة ، كما اسفرت المواجهات ايضاً إصابة ضابط اخر ومجندين بذات القطاع ، ومصرع 7 عناصر من افراد الخلية الإرهابية  التي كانت تخطط لعمليات إرهابية مستخدمين في ذلك عدد من الأسلحة والمتفجرات المعدة لهذا الغرض ” إستناداً الي بيان وزارة الداخلية المصرية “

وأعربت الجمعية برئاسة محمود البدوى المحامى بالنقض عن عظيم تقديرها للدور الوطني المشرف الذى تلعبه الشرطة المدنية وجهودهما الدؤوبة فى حفظ أمن الوطن والمواطن من جهة الداخل وتعاونها مع رجال القوات المسلحة البواسل فى صد كافة الهجمات الإرهابية الجبانة التى باتت تستهدف آمن القوات أو المواطنين من فلول الجماعات المتطرفة المسلحة ، وتؤكد الجمعية على أن دماء شهداء الوطن الأبرار الذين يقضوا يومياً فى ميادين الواجب والكرامة ، هي وقود لنهضة الدولة المصرية فى حربها ضد الإرهاب الأسود الجبان ، والذى بات واقع اليم يفرض نفسه عقب 30 يونيو 2013 ، إلا أن رجال الشرطة والقوات المسلحة البواسل ، باتوا حائط صد قوى ضد هذا الواقع المؤلم ، متصديين له ببسالة بدمائهم الذكية ، وعزيمتهم الصلبة التي لا تلين ، رافعين شعار “النصر أو الشهادة فى سبيل آمن الوطن” ، مٌسطرين بدمائهم الذكية صفحات مضيئة ومشرفة فى كتاب تاريخ الوطن عرفناً بتضحياتهم المخلصة .

وتطالب الجمعية كل وطني شريف محب لوطنه ، ومدرك لحجم التحديات التي تحيق به من جهة الداخل والخارج ، بضرورة دعم جهود الشرطة المدنية ، والقوات المسلحة فى محاربة فلول جماعات الشر الإرهابية , وأيضا التخلي عن المصالح الضيقة والصراعات التي تفُت فى عضد مؤسسات الدولة وأجهزتها الوطنية ، وضرورة التوحد خلف الإرادة السياسية المصرية الرشيدة ، وبخاصة فى هذا الوقت الذى يشهد تحديات غير مسبوقة لنهوض الدولة المصرية وتبوئها لمكانتها التي تستحقها عربياً وأفريقياً وعالمياً ، وتحقيق رخائها ونمائها اقتصاديا ومجتمعياً وعلى كافة الأصعدة .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.