بلاغ ضد محمد رمضان يطالب بسجنه ومصادره  اخر اعماله

ابراهيم العتر

قدم ايمن محفوظ المحامي بلاغا للنائب العام ضد الفنان  محمد رمضان    “نمبر صفر”حسب  ماجاء بالبلاغ  الذي نشر علي موقع انستجرام فيديو قصير احتفالا بانتهاء تصوير احد اعماله الفنيه وسط حشد كبير من العاملين بالمسلسل رغم تحذيرات الدوله بعدم وجود. تجمعات بشريه مع التحذير لكافه المواطنين بالبقاء بالمنازل

واضاف محفوظ ببلاغه ولكن ستظهر الازمات معادن البشر فالمشكو في حقه  لم يلتزم بتلك  التعليمات من اجل هدف وحيد هو المال مقابل الرقص علي جثه الوطن

و اشار  محفوظ ببلاغه ان هذا التصرف يمثل تحريض  علي  عدم. اطاعه اوامر الحكومه  من خلال دعايه رخيصه  وخاصه انه فنان مؤثر وله ملايين المعجبين وتلك جريمه طبقا لنص الماده 361مكرر فقره ٱ

بالمعاقبه علي تعطيل تنفيذ اوامر الحكومه والعقوبه تكون السجن المشدد

مضيفا انه نظرا للاعلان حاله الطوارئ فان التحريض علي كسر الحظر بعقوبه تصل الي الاشغال الموقته

واكمل محفوظ قائلا  فاذا كانت الحكومه الرشيده تبذل جهود جباره يهدمها مثل هذا التصرف الاحمق وقد يؤدي الي انهيار خط الدفاع الاول لمصر وهو الحيش الابيض المتمثل في الاطباء ويؤدي الي ارهاق قوات الجيش والشرطه والتي تقاتل في حرب كرونا

وان اغلاق دور العباده وهو قرار صائب في الوقت الراهن ليس اغلي من تصوير مسلسل لن يقدم للبشريه سوي الخراب والدمار

فتغليب مصلحه العباد اولي بالرعايه

وأكد محفوظ أن الغاء الاعمال الفنيه هو امر ضروري  فاغلب قطاعات الانتاج بالدوله شبه متوقفه حفاظا علي ارواح الشعب والجميع يعاني من صعوبات اقتصاديه علي كافه المستويات

فكنا ننتظر من الفنانين بدل من اللهث علي الاموال وهم يمتلكون ثروات طائله ان يكونوا صفا واحدا مع كافه قطاعات الشعب ويناصرون دعوات الحكومه بمنع التجمعات والتي يضرب الفنانين القدوه للمواطن في الالتزام بتعليمات الحكومه

ولفت  محفوظ  ان  انتشار الفيرس بلا تميز فقد تكون الضحيه لاقدر الله اقرب الناس بالمستهتر بتعليمات الدوله

لذلك لابد من اتخاذ اجراء قاسي مع هذا التصرف المخالف للقانون وقواعد الانسانيه.

وطالب محفوظ في ختام بلاغه الذي حمل رقم18658لسنه 2020 عرائض النائب العام  باصدار قرار فوري بمنع عرض المسلسلات التي صورت اثناء ازمه كرونا و مصادره نسخ تلك الاعمال ووقف تصوير الاعمال الفنيه التي قد تكون يتم تصويرها تلك الايام وسرعه التحقيق مع رمضان وتقديمه للمحاكمه عاجله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.