عبد الرحيم على : انتشار لافتات تضامن بين مصر وإيطاليا فى شوارع روما ضربة موجهة للارهابية ولإعلام الدم والعار

 ابراهيم العتر

 

وصف الدكتور عبد الرحيم على عضو مجلس النواب ورئيس مركز دراسات الشرق الاوسط بباريس انتشار لافتات فى شوارع العاصمة الإيطالية روما تحمل رسالة سلام وتضامن بين مصر وإيطاليا وذلك بعد إرسال مصر مساعدات طبية عاجلة إلى إيطاليا لدعم الشعب الإيطالى فى ظل انتشار كبير لوباء كورونا بانها بمثابة وسام شرف على صدر كل مواطن مصرى واعتبر ” على ” فى بيان له اصدره اليوم هذه اللافتات بانها ضربة موجعة لجماعة الاخوان الارهابية ولجميع التنظيمات والجماعات الارهابية والتكفيرية التى خرجت من رحم هذه الجماعة المارقة اضافة الى انها إصابت اعلام الارهابية وفضائيات الدم والارهاب والعار التى تبث سمومها ضد مصر من تركيا وقطر بالخرس والخزى ووجه الدكتور عبد الرحيم على تحية قلبية للرئيس عبد الفتاح السيسى صاحب مبادرة دعم ومساندة إيطاليا فى مواجهة فيروس كورونا مؤكدا ان قرار الرئيس السيسى كان نابعا من ارادة الشعبين المصرى وأن أكبر دليل على ذلك انتشار هذه اللافتات التلقائية داخل شوارع العاصمة الإيطالية روما تقديرا لدور القاهرة تجاه الشعب الايطالى الشقيق مؤكدا ان القاهرة ضربت المثل والقدوة للعالم كله بضرورة التعاون الدولى الحقيقى والجاد فى مواجهة فيروس كورونا سواء عندما قدمت الدعم والمساندة للصين او إيطاليا تجدر الاشارة الى ان هذه اللافتات انتشرت ايضا على مواقع التواصل الاجتماعى وتتضمن الرسالة التى تحملها الكلمات :  “كله سيكون على ما يرام.. الشعب المصرى بجانب الشعب الإيطالى ” وطبقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى كانت القوات المسلحة قد قامت بإعداد وتجهيز طائرتين عسكريتين تحملان كميات من المستلزمات الطبية والبدل الواقية ومواد التطهير مقدمة من مصر إلى إيطاليا قامت بتسليمها الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة وعدد من قيادات القوات المسلحة للجانب الايطالى وذلك فى إطار العلاقات والروابط التاريخية التى تجمع بين الدولتين الصديقتين، وهو ما سيساهم فى تخفيف العبء عن دولة إيطاليا فى محنتها الحالية خاصة فى ظل النقص الحاد لديها فى الأدوية والمستلزمات الطبية وأدوات الوقاية والحماية خاصة مع سرعة انتشار فيروس كورونا وارتفاع معدل الإصابات والوفيات فى إيطاليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.