منظمة الصحة العالمية تحذر من التراخي والتهاون في التعامل مع كورونا

شيماء حمدان

قال مدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانس كلوجي، إن المنظمة لها مكاتب في معظم بلدان العالم، والجميع يبذل مجهودًا كبيرًا لمحاولة فيروس كورونا، منذ أن ظهر فى الصين، مشيرًا إلى أن المنظمة عملت مع كثير من الشركاء لمواجهة كورونا.

وأضاف “هانس كلوجي”، خلال مؤتمر صحفى، أذاعته قناة إكستر نيوز، اليوم الأربعاء، أنه تم نشر 50 دليلا و معلومة للتعامل مع فيروس كورونا، والمنظمة تعاونت مع علماء من جميع العالم، موضحًا أن المنظمة تخبر دول العالم بشكل مستمر عن أخر مستجدات انتشار كورونا.

وأشار”مدير المنظمة في أوروبا”، إلى أن المنظمة كانت ترسي معلومات للمواطنين من خلال جميع وسائل التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية محذراً من التراخي والتهاون في التعامل مع الفيروس، مشددة على أنه لا يترك مجالا للخطأ.

وشدد “هانس كلوجي” على أن وضع تفشي فيروس كورونا المعروف بـ”كوفيد-19″ في القارة العجوز لا يزال “مقلقا للغاية”؛ مشيرًا إلى أنه لا يزال أمامنا طريق طويل في هذا الماراثون”، داعيًا الدول الأوروبية إلى اليقظة المستمرة وإجراء “دراسة دقيقة جدًا” قبل تخفيف الإجراءات التي تم اتخاذها للسيطرة على الفيروس.

وحث “مدير المنظمة في أوروبا” على اتخاذ الحيطة بشأن اتجاه الانخفاض في معدل الزيادة في حالات الإصابة بالفيروس، حيث إن ذلك لا يعني أن الوقت قد حان لتخفيف الإجراءات قائلا: “ما زال أمامنا طريق طويل لنقطعه في الماراثون والتقدم الذي أحرزناه حتى الآن في مكافحة الفيروس” مضيفاً: “الاعتقاد بأننا اقتربنا من نقطة النهاية سيكون أمرًا خطيرًا، والفيروس لا يترك مجالًا للخطأ أو الرضا عن النفس.

وأكد “هانس كلوجي” أن أي إمكانية لتخفيف عمليات الإغلاق أو إجراءات التباعد الجسدي تتطلب من حكومات الدول دراسة دقيقة للغاية، مثل النظر في ما إذا كانت النظم الصحية مستعدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.