قريبًا.. “قصة ديشي” للدكتور إبراهيم شلبي

ابراهيم العتر

 

يصدر قريبًا للكاتب الدكتور إبراهيم شلبي كتاب جديد عن الصين وحضارتها بعنوان ” قصة ديشي” ضمن السلسلة الموسوعية “من ذاكرة أرض ونهر”، التي أصدر منها أربعة كتب حتى الآن.
وقال شلبي لإن هناك تداول محموم على وسائل التواصل الإجتماعي لأخبار وفيديوهات تظهر الشعب الصيني كشعب مقزز قاسي القلب يأكل كائنات عجيبة ويعذب الحيوانات ويشويها حية، وفي نفس الوقت يتحدث عن نظام حكم قمعي شيوعي يهدر حقوق الإنسان ويضطهد الأقليات على أسس عرقية أو دينية، وأعرب عن إقتناعه بأن هذا التدول يعكس حملة ممنهجة تستهدف تشويه صورة الصين والشعب الصيني في ذهن المصريين “خاصة وأن الوضع الحالي للصين كشريك سياسي و تجاري واستثماري لمصرلا يصب في مصلحة أعداء مصر”، حسب قوله.
وأضاف شلبي أنه قام بزيارة الصين ثلاث مرات وله معارف وأصدقاء صينيين تعرف عليهم من خلال العمل، ووصف خلاصة تجربته مع الصينيين بأنهم “شعب راق ومنظم ومتحضر، وفي العمل يتميزون بالصدق والأمانة وكلمتهم الواحدة، وعلى المستوى الشخصي فهم كرماء مهذبين”، وأضاف “الكثيرين لا يعرفون أن الصين بتعدادها وقوتها لم تقم على مدى التاريخ ببدأ حرب أو الإعتداء على إحدى جيرانها. ولا يعرفون جذور الحضارة الصينية أو عمق فلسفتها وثراء تاريخها”.
وتابع “من منطلق غيرتي على الحضارة واحترامي لهذه البلد العظيمة وشعبها الراقي بدأت في كتابة قصة ديشي.. ثمرة الليتشي التي نمت في أرض شنجهاي في دلتا نهر اليانجتسي.. النهر العظيم الذي ارتويت بمائه، للتعريف بعظمة الحضارة الصينية وتاريخها المشرف، ولأرد الجميل لشعب لم تر مصر منه غير الصداقة والدعم والتعاون. عبر جميع العصور”.
يذكر أن الدكتور إبراهيم شلبي طبيب وكاتب مصري، قام بنشر عشرين كتاباً من ضمنها “الخروج من الفقاعة” الذي فاز بجائزة إتصالات كأفضل كتاب لليافعين في العالم العربي في مهرجان الشارقة للكتاب – نوفمبر 2015، و”رحلات وسيم في عالم أديب وحكيم – الجزء الأول” الذي حصل على جائزة الهيئة العامة للكتاب بإمارة الشارقة كأفضل كتاب للشباب باللغة العربية في العالم العربي لعام 2016.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.