كورونا فيروس مرضى ام سلاح استخباراتى

 

 

بقلم:ابراهيم العتر

 

أنتفض العالم على أنباء تواترت حول فيروس قاتل أجتاح “ووهان” الصينيه ليواصل حصاد الأرواح دون توقف ليجعل عمالقة الصناعه وعباقرة الطب وعلمائه عاجزون أمام هذا الوباء المفترس كورونا “كوفيد19”  لتنتشر فى أرجاء العالم فزاعته  قبل فيروساته بينما وقف الأمريكى “دونالد ترامب ” ساخرا من فرقائه فى محنة أفتعلتها أجهزته الأستخبارتيه ضمن برنامج أمريكيه لحرب جرثومية حسب تحليلنا للأحداث من دلالات باتت حقائق و تراشق بين فرقاء الأقتصاد  بالأتهامات بعد أن سجل الفيروس القاتل فى مرمى العالم أهداف نظيفة كاسحه لأعداء اللوبى الصهيوأمريكى خاصة وأن الأمريكيون لهم سابقه فى نشر مرض الطاعون بالطّريقة ذاتها  وأبادوا عشَرات الملايين من الهُنود الحُمر

وغرد المتحدث بأسم الخارجية الصينيه متهما  الجيش الأمريكى صراحة بنشر الفيروس القاتل فى “ووهان “بغية أزاحة التنين الصينى الذى أوشك على أحتلال المرتبة الأولى عالميا بعد أن تربعت على عرشها الولايات المتحده الأمريكيه منذ الحرب العالميه الثانيه من جهه و ليمتد الى عدوهما الثانى أيران وفى الطريق الأمة العربيه التى تفتقر التقنيه والأمكانيات من جهة أخرى

ووجه المتحدث الصينى تساؤلات مشروعه بات فرضا على الأمريكيون الأجابه عليها أبرزها متى ظهر المرض في الولايات المتحدة؟ وكم عدد المصابين ؟ وما هي أسماء المُستشفيات التي يتلقى  فيها المُصابون العلاج ؟ لتسارع أمريكا بالأعلان عن أصابات وهميه  وأحصائيات تشكك العالم فى مصداقيتها فى الوقت الذى رفضت فيه الأتهامات الصينيه لكن أنقلب السحر على الساحر لتشهد أوربا أعنف موجة حصاد لفيروس قاتل جعلت عمالقة الطب يخرون عاجزون عن أبتكار مصل يوقف حصاده للأرواح

وبات ذلك جليا حين صدر الفيلم الأمريكي “Contagion” للمخرج “ستيفن سودربرج “عام 2011 بطولة “ماريون كوتيار” و”مات ديمون” و”لورنس فيشبورن” و”جود لو”و”جوينيث بالترو” والذي تدور أحداثه عن مرض غير معلوم ظهر على رجل وأمرأه عائدون من هونج كونج الصينية أعراضه السعال والرشح وارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير يشبه البرد ثم يصيب الجهازين التنفسى والعصبى وبدء العالم يكافحه بالماء الساخن والصابون والتعقيم الدائم واستخدام الكمامات والابتعاد عن التجمعات والاحتكاك بالآخرين وأكتشف العلماء أنتقاله  من الخفافيش والخنازير ثم اجتاح العالم وتسبب في مقتل 26 مليون شخص وفي المشهد الأخير للفيلم  ظهرت حقيقة المرض وكيف انتقل إلى المواطنة الأمريكية ومن خلال تلك الوقائع التى تؤكد ضلوع اللوبى الصهيو أمريكى فى تلك الحرب الجرثوميه  القذره التى أبادت عدد من سكان العالم أضحى على العالم أن يتحمل مسؤليته لأثبات ضلوع الأمريكيون فى واحدة من أبشع الجرائم ضد الأنسانيه وعلى المنظمات الدوليه محاسبتهم كمجرمى حرب

[email protected]

فيس بوك:ابراهيم العتر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.