الوفد يطالب بزيادة الإجراءات الوقائية والفحوص الدورية لمواجهة كورونا

0 4

 

ابراهيم العتر

 

 

أكدت أمل رمزي، رئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، ضرورة تحرك مصر على كافة المستويات وإجراء مزيد من حملات التوعية للمواطنين للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد المعروف علميًا باسم “كوفيد – 19”.

 

وطالبت رمزي، في بيان، اليوم، بضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية الكاملة لمنع انتشار الفيروس، مع تشديد الرقابة على إجراءات الحجر الصحي وخاصة للعائدين من الخارج عبر المطارات والموانئ المختلفة، على أن تكون تلك التحركات عاجلة وعلى كافة المستويات، خاصة مع انتشار الفيروس بشكل كبير حتى أصبح فزاعة عالمية ما أثر سلبًا على قطاعات السياحة وحركة السياحة العالمية في ظل حالة من الهلع حول العالم.

 

وأشارت رمزي، إلى ضرورة العمل على تحجيم عدد حالات الإصابة بالفيروس في مصر، والتي وصلت إلى ٤٨ حالة، محذرة من مخاطر انتشار الفيروس بشكل أكبر.

 

كما طالبت رمزى بزيادة عوامل الأمان ،داخل المنشآت السياحية فى مصر واماكن استقبال الأجانب والمتابعة الدورية لهم واجراء الفحوصات اللازمة خلال الفترة المقبلة كذلك الفحص المستمر للمتعاملين معهم من المصريين.

 

وقالت رئيس لجنة السياحة بالوفد، إن خسائر شركات الطيران العالمية بلغت منذ انتشار الفيروس أواخر ديسمبر الماضي في مدينة ووهان الصينية، وحتى الآن 63 مليار دولار على مستوى العالم، وهو رقم كبير جدًا وله تأثيرات سلبية على حركة السياحة العالمية، ورغم أن حركة السياحة في مصر لم تتأثر بشكل كبير كما حدث في العديد من الدول الأخرى، إلا أن توسع الفيروس يدق ناقوس الخطر بما يستوجب التحرك العاجل والسريع لمواجهته.

 

وأوضحت رئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، أن انتشار فيروس “كورونا” في مختلف دول العالم بما يزيد عن 80 دولة ظهرت بها إصابات أثر بشكل حاد على انخفاض حركة الركاب بين المطارات وعلى الطائرات.

 

وتابعت رئيس اللجنة: “مع استمرار حالة الهلع العالمية أكد اتحاد الدولي للطيران (الإياتا)، في بيان رسمي، الخميس الماضي، أنه قد تصل الخسائر إلى 113 مليار دولار إذا زاد انتشار الفيروس خلال الأسابيع القادمة”.

 

 

وأشارت إلى هبوط أسهم شركات الطيران بنسبة 25% منذ بدء تفشي الفيروس بما يعادل 21 نقطة مئوية وهو ما يزيد عن الانخفاض الذي حدث عند نقطة مماثلة خلال أزمة السارس عام 2003.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.