جحيم  “كورونا” يضرب ثروات العالم

0 0

 

ـــ المليادير الأميركي جيف بيزوس و مؤسسة أمازون أبرز الخاسرين

 ــــ 139 مليار دولار  حجم خسائر أثرياء العالم  من إجمالي ثرواتهم خلال جلسة الأثنين الماضى

 

ابراهيم العتر

 خسر أثرياء العالم أكثر من 440 مليار دولار خلال تعاملات الأسبوع الماضي ضمن موجة حاده وصادمه من الخسائر التى تشهدها أسواق الأسهم العالمية بسبب الذعر وسيطرة الرعب على المستثمرين من انتشار فيروس كورونا.

وضمن تقرير لـ “بلومبرج ”  تضمن قائمة لأثرياء العالم، فقد تراجعت ثروات أغنى 500 شخص حول العالم بإجمالي 444 مليار دولار خلال الأسبوع الماضي فقط. حيث تسبب الانتشار الواسع لفيروس “كورونا” في أكثر من 50 دولة مع رفع تقييم منظمة الصحة العالمية لخطر الفيروس إلى “خطير للغاية” في موجة ذعر في الأسواق.

وتعرضت أسواق الأسهم العالمية لأكبر خسارة أسبوعية منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008 ما يعادل فقدان نحو 6 تريليونات دولار تقريباً من القيمة السوقية لكافة الشركات المقيدة، وذلك وفقاً لتقديرات غير رسمية.

وتصدر قائمة ملياديرات العالم الخاسرين خلال تعاملات الأسبوع الماضي المليادير الأميركي  جيف بيزوس و مؤسسة شركة أمازون وذلك مع تراجع ثروته بنحو 11.9 مليار دولار لتسجل نحو 116 مليار دولار بنهاية تعاملات أمس الجمعة.

كما فقد الملياردير بيل غيتس، الذي يحتل المركز الثاني في قائمة أثرياء العالم نحو 10 مليارات دولار كما تراجعت ثروة الملياردير بيرنارد أرنو، الذي يأتي في المركز الثالث في قائمة أثرياء العالم حوالي 9.1 مليار دولار. وفي المركز الرابع بقائمة الخاسرين، حل المليادير إيلون ماسك الذي يحتل الترتيب الخامس بقائمة أثرياء العالم نحو 9 مليارات دولار، فيما خسر المليادير وارن بافيت نحو 8.8 مليار دولار من إجمالي ثروته.

وأشارت  بيانات وكالة “بلومبيرغ” إلى أنه خلال جلسة يوم الاثنين الماضي فقط، خسر أثرياء العالم نحو 139 مليار دولار من إجمالي ثرواتهم وهو ما أرجعته الوكالة إلى حالة الرعب والذعر التي تسيطر على جميع المستثمرين في كافة البورصات وأسواق الأسهم العالمية.

 

وذكرت الوكالة أن هذه الخسارة هي الأكبر للأغنياء منذ العام 2016، حيث خسر الملياردير الفرنسي والمدير العام لمجموعة شركات” LVMH” برنارد أرنو ومؤسس شركة “أمازون” الأميركية، جيف بيزوس، أكثر من 4.8 مليار دولار لكل منهما.

كما خسر مؤسس شركة “فيسبوك”، مارك زوكربيرغ، نحو 3.48 مليار دولار، وخسر مؤسس ومالك علامة “زارا”، أمناسيو أوتريغا، نحو 4 مليارات دولار، فيما كان أقل رقم خسره أبرز 10 مليارديرات في التصنيف، نحو 2.3 مليار دولار.

وأوضحت الوكالة أن المستثمرين يشعرون بالقلق من انتشار الفيروس الصيني، واحتمالات أن تشكل التدابير والحجر الصحي مخاطر على اقتصاد الصين والعالم، وذلك بعدما صنفت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، فيروس كورونا، كوباء، وأعلنت حالة الطوارئ العالمية.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.