المدرسة الفرنسية بالغردقة تنظم احتفالية ومسيرة بالملابس المصنعة من النفايات دعما للبيئة

ابراهيم العتر

نظمت  المدرسة الفرنسية بالغردقة اليوم كرنفال بعنوان “البيئة والمجتمع”  ، وتهدف  الاحتفالية إلى إلقاء الضوء على بعض المشكلات البيئية و إيجاد حلول مناسبة لها .

وتضمنت الفعالية مسيرة بالممشى السياحى لطلاب المدرسة مرتدين ملابس مصنعة من مخلفات البيئة قاموا بصناعتها من النفايات.

وقالت بشرى الشرقاوي رئيس مجلس إدارة المدرسة أن الكرنفال شارك فيه تلاميذ المدرسة ، بالإضافة إلى بعض الطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة من المدرسة ومن مدارس أخرى وشارك الطلاب في مسيرة بالملابس المصنعة من مخلفات البيئة  بالممشى السياحى كما شاركوا في جدارية صممت بمنطقة الممشى السياحى قام فيها الطلاب بعرض الملابس المصنع من النفايات.

وأضافت أن الكرنفال يلقى  الضوء على حلول لبعض المشكلات البيئية من خلال ملابس ونماذج صنعها التلاميذ من النفايات كإعادة تدوير لها .

وقالت  مديرة المدرسة  أن الكرنفال  ركز  على التنمية المستدامة وسوف  يكون مختلفا عن الكرنفالات السابقة ، من خلال  تصنيع جميع الأزياء من قبل الطلاب من المواد المعاد تدويرها،  وفي نهاية العرض ، لن يتم حرق الأزياء ويتم  تخزين المواد المستخدمة للأزياء ثم إحضارها إلى مركز معالجة النفايات

وأوضحت أن التنمية المستدامة هي فكرة أن المجتمعات البشرية يجب أن تعيش وتفي باحتياجاتها دون المساس بقدرة الأجيال المقبلة على تلبية احتياجاتها الخاصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.