الخارجية تستضيف  جولة مشاورات السياسية بين مصر وكولومبيا.

احمد عبدالجواد

عُقدت في مقر وزارة الخارجية بالقاهرة أمس جولة المشاورات السياسية بين مصر وكولومبيا برئاسة السفيرة د. ماهي حسن عبد اللطيف، مساعد وزير الخارجية للشؤون الأمريكية، و”ألفريدو جونزاليس” مدير إدارة أفريقيا وآسيا بوزارة الخارجية الكولومبية.

تناولت المشاورات سبُل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وكولومبيا في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، ومنها التجارة والاستثمار والزراعة ومكافحة الإرهاب والفساد والتعليم والسياحة واستعادة القطع الأثرية المُهربة. كما ناقش الجانبان مجموعة من مُذكرات التفاهم المقترحة للتعاون في شتى المجالات، فضلاً عن سُبُل تنشيط آليات التعاون الثنائي القائمة بين البلدين.

وحرص الجانب المصري خلال المشاورات على استعراض  المؤشرات الإيجابية للاقتصاد المصري في الفترة الأخيرة، وكذلك الفرص الواعدة للاستثمار في مصر، واتفق الجانبان في هذا السياق على تعزيز حجم التجارة البينية والاستثمار بما يتناسب مع القدرات الاقتصادية للبلدين.

على جانب آخر، تم خلال المشاورات تبادل الرؤى حول عددٍ من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك، حيث حرص الجانب الكولومبي على التعرف على الرؤية المصرية لمجمل الأوضاع في الشرق الأوسط، فضلاً عن استعراض آخر التطورات السياسية في القارة اللاتينية.

في ختام المحادثات، قام الجانبان بالتأكيد على أهمية دورية عقد المشاورات السياسية، وتبادُل الزيارات على أعلى مستوى، بجانب تدعيم التعاون الثنائي في كافة المجالات بما في ذلك تبادُل التأييد في المحافل والمنظمات الدولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.