بعد تقرير مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

0 5

 

وسام احمد

كشف مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في تقرير أصدره أمس بعد تأجيل طويل  عن قائمة بشركات قال إن لها علاقات تجارية بالمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وقال المكتب إنه حدد 112 شركة يجد أسساً معقولة ليخلص إلى أن لها علاقات بالمستوطنات، منها 94 شركة مقرها إسرائيل و18 في ست دول أخرى.

وقد أغضبت هذه الخطوة إسرائيل، حيث قال وزير خارجيتها إسرائيل كاتس، في بيان، إن نشر “القائمة السوداء” الخاصة بالشركات “استسلام مخزٍ لضغوط من دول ومنظمات تهتم بإلحاق الأذى بإسرائيل”.

غير أن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، قالت إن القائمة “ليس في نيتها أن تشكّل عملية قضائية أو شبه قضائية”  في إشارة طمانة على ما يبدو بعد المخاوف الإسرائيلية من استخدامها وسيلة للمقاطعة.

ورحبت السلطة الفلسطينية بالقرار  حيث أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية، أنه ستتم ملاحقة الشركات العاملة في المستوطنات الواردة في القائمة الأممية، عبر المؤسسات القانونية الدولية والمحاكم في بلادها، وستتم المطالبة بتعويضات بدل استخدامها الأراضي الفلسطينية المحتلة بغير وجه حق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.