خبير اقتصادي : سيارات نقل الجرانيت هي السبب الرئيسي وراء حوادث الطريق الصحراوي بأسوان

ابراهيم العتر

اكد الدكتور حسن أمين الشقطي الخبير الاقتصادي ورئيس قسم الاقتصاد بكلية التجارة بأسوان ان سيارات النقل  المحملة  بأوزان ثقيلة من كتل الجرانيت والتي تصل الي 70 طنا هي السبب الرئيسي في تدمير الاسفلت علي الطريق الصحراوي الغربي بأسوان ، مما يؤدي الي تكرار الحوادث المؤلمة علي هذا الطريق  والتي كان أخرها مصرع 14 شخصا واصابة اثنين اخريين بالامس .

وقال ان المسافة ما بين مدينة اسوان الي قرية بنبان هي أسوا و أخطر وصلة علي الطريق الصحراوي بأكمله نظرا  لوجود العديد من النتوءات علي الاسفلت التي تسببت سيارات النقل في حدوثها، بدليل ان اغلب هذه النتوءات موجودة في الجانب الايمن فقط الذي تسلكه هذه الشاحنات لنقل الكتل الجرانيتية من اسوان للقاهرة ، لذلك تضطر باقي السيارات الي استخدام  الجانب الاخر من الطريق للابتعاد عن الجانب المدمر بسبب سيارات النقل مما يمثل خطورة كبيرة للغاية لان معظم السيارات تستخدم نصف الطريق فقط

مشيرا الي ان هيئة الطرق والكباري قامت بالفعل بمعالجة هذا الجزء من الطريق لأكثر من مرة ولكن بدون فائدة لان سيارات النقل تدمر الطريق في وقت قصير  بعد رصفه .

واضاف الشقطي ان مشكلة الطريق الصحراوي تتفاقم أيضا في ظل  رعونة بعض السائقين والسير بسرعات عالية   دونما اعطاء اي أهمية لصعوبة ورداءة الطريق، والأسوا من ذلك  هو قيادة بعض السائقين للسيارات وهم تحت تأثير المخدرات لذلك لا يدركوا خطورة الطريق الذي يسيرون عليه

مطالبا بضرورة علاج مشكلة الطريق الصحراوي الغربي في اسوان من جذروها وليس مجرد اعادة رصف الطريق ، وذلك من خلال الاهتمام بالجزء الأخر من الازمة وهو السائقين المتهورين من خلال  اتخاذ الاجراءات الرادعة التي تجبرهم علي اتباع ارشادات المرور،

واقترح ضرورة منع التريلات الثقيلة المحملة بالرخام والجرانيت من السير علي الاسفلت لما تسبب فيه من اضرار جسيمة للطريق ، وأن يتم انشاء مدق بجوار الاسفلت لكي تسير عليه سيارات النقل بعيدا عن السيارات الملاكي والاجرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.