ضمن الإجراءات الاحترازية والوقاية “لفيروس كورونا”

 

نشر الوعي الصحي وشرح الإجراءات الوقائية في المدارس بين التلاميذ

محمد قدافي

 

شهد اللواء أسامه القاضي محافظ المنيا الدورة التدريبية الأولى حول كيفية الوقاية من الأمراض المعدية ، وفيروس كورونا المستجد ، والتي تنظمها مديرية الصحة ، بالتعاون مع مديرية التعليم ، ضمن سلسلة من الدورات التدريبية لعدد 1831 متدربا من مسئولي التربية البيئية والسكانية والصحية في الإدارات التعليمية بمراكز المحافظة على مسرح الديوان العام خلال ثلاثة أيام متتالية ، على فترتين صباحية ومسائية .

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد محمود أبوزيد نائب المحافظ و محمد عزب وكيل وزارة التعليم ودكتور أسامه بلبل وكيل مديرية الصحة و عدد من الاخصائيين والتربويين في المدارس .

أكد المحافظ ان التدريب يهدف إلى رفع الوعى الصحي لمسئولي التربية البيئية والسكانية والصحية وشرح الإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها في المدارس ، في إطار خطة المحافظة لمكافحة العدوى الناشئة عن الأمراض التنفسية المعدية وفيروس الكورونا، تزامنا مع بدء الفصل الدراسي الثاني السبت المقبل .

وأضاف المحافظ أن المنيا خالية من وجود اية حالات للإصابة بفيروس كورونا ، معتبرا أن تلك التدريبات تأتي كخطوة استباقية للمحافظة ، ضمن الاجراءات الاحترازية والوقائية الواجب اتخاذها لتعزيز قدرات المحافظة بالتنسيق مع مديرية الصحة ،لنشر الوعي الصحي في المدارس .

وطالب المحافظ المتدربين من مديرية التربية والتعليم باعتبار الامر هام جدا ، ونقل كل ماتعلموه لأبنائنا التلاميذ في القري والنجوع ، حيث وجه المحافظ بالعمل على نشر التوعية ورفع نسبة الوعي الصحي لدي المواطنين من خلال الاستمرار في تنظيم ندوات توعوية وارشادية في المدارس والجامعات وعدد من أماكن التجمعات .

كما وجه المحافظ وكيل وزارة التعليم بالعمل على شرح العادات الصحية السليمة للوقاية من انتشار الأمراض المعدية في أول يوم دراسي في طابور الصباح والالتزام بإتباع العادات الصحية السليمة لما يضمن من رعاية صحية ووقائية لطلاب وطالبات المدارس وسلامتهم.

حاضر في التدريب الدكتور على قاسم مدير إدارة الطب الوقائي بمديرية الصحة والدكتورة الشيماء على طه مدير وحدة الوبائيات والترصد بالمديرية.

من جانبه أكد نائب المحافظ أنه تم عقد اجتماع مع مديرية الصحة لمتابعة كافة الإجراءات الاحترازية، وتفعيل الإجراءات الوقائية لمواجهة الأمراض المعدية والتعامل مع فيروس “كورونا” المستجد، وخاصة مع القادمين من الصين مع تطبيق أعلى معايير التقصي والمتابعة الدائمة، من جميع الأطباء، في جميع المستشفيات بمراكز المحافظة، لرصد أي حالة قد يشتبه في إصابتها بالفيروس وأوضح أنه تم خلال الاجتماع الاتفاق على تدريب مسئولي التربية البيئية والسكانية والصحية في الإدارات التعليمية بمراكز المحافظة، لنشر الوعي الصحي بين تلاميذ المدارس.

 

تتناول الدورات التدريبية طرق تجنب العدوى من الفيروس ومخاطر ومضاعفات الإصابة به وكافة الأمراض التنفسية المعدية وطرق الوقاية منها وكيفية التعامل مع حالات الاشتباه والتأكيد على تنشيط ترصد الأمراض التنفسية الحادة والابلاغ الفوري لأي حالة اشتباه والاجراءات الوقائية وإلقاء الضوء على كيفية الوقاية من أي مرض معدى والتزام ربات المنازل باتباع سبل النظافة المتعارف عليها للحفاظ علي سلامة و صحة أبناءهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.