بحضور نائب وزير الإسكان للبنية الأساسية ومحافظ الأقصر:

 

 

ابراهيم العتر

عقدت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالقاهرة (UN HABITAT ) ورشة عمل بالأقصر، لمناقشة تكنولوجيا ترشيح ضفاف الأنهار وتطبيقاتها لإنتاج مياه شرب عالية الجودة، وذلك بحضور الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان للبنية الأساسية، واللواء مصطفى الهم، محافظ الأقصر، وبمشاركة الجهات المعنية ممثلة في وزارة الصحة، وجامعة درزدن الألمانية والشركات التابعة للشركة القابضة من خلال “مشروع دعم الابتكار في قطاع مياه الشرب والصرف الصحى” بمحافظات أسيوط، سوهاج، والأقصر.

وأوضح المهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، أن تكنولوجيا ترشيح ضفاف الأنهار “RBF”، تُعد من الطرق الطبيعية لتنقية مياه الشرب وتستخدم في العديد من البلدان، مشيراً إلى أن تطبيق هذه التقنية الطبيعية في مصر سيوفر كثيراً، وتهدف عملية نقل تكنولوجيا الترشيح الطبيعي “RBF” إلى مصر لتحقيق الأهداف الإستراتيجية لإنتاج مياه الشرب، وتوفير مياه صالحة للشرب ذات جودة عالية ومستدامة وبتكلفة منخفضة وقليلة المخاطر.

وأشار المهندس ممدوح رسلان، إلى اهتمام الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى بالبحث العلمى، وتبنى الأبحاث التطبيقية بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية لخدمة قطاع المياه فى مصر، وكانت ثمرة هذا التعاون “تكنولوجيا الترشيح الطبيعى لضفاف الأنهار”، والتى أشرف على تنفيذها قطاع البحوث والتطوير بالشركة، وجارٍ إعداد خطة لتعميم هذه  التكنولوجيا فى جميع محافظات مصر بالمواقع التى تتوافر فيها الشروط والمعايير المناسبة لتطبيقها.

من جانبه صرح الدكتور رفعت عبدالوهاب، رئيس المشروع بالشركة القابضة، بأن أسلوب تنقية المياه يعتمد على الترشيح الطبيعى لضفاف نهر النيل من خلال عدة عمليات تتم طبيعياً فى باطن الأرض أثناء انتقال المياه إلى بئر الترشيح الطبيعى المجاور للنهر.

وأوضح أن الترشيح الطبيعى لضفاف الأنهار يمتاز بقدرته الفائقة على التخلص من المياه العكرة والبكتيريا والطفيليات ومعظم الملوثات، بدون الحاجة إلى إضافة كلور أو شبة للتعقيم بالإضافة إلى التخلص من الطحالب، والتى تُسبب انسداد المرشحات وتلوث المياه، وكذا التخلص من المركبات العضوية وغير العضوية القابلة للامتصاص والتخلص من المخاطر الناتجة عن العكارة العالية بعد السيول.

وأضاف أن تقنية الترشيح الطبيعى لإنتاج مياه شرب طبقاً للمعايير القياسية تعد تقنية خضراء منخفضة التكاليف، لا تتأثر بتلوث مياه المصدر خلال حالات الطوارىء، مثل الفيضانات وتسرب المواد الخطرة من الناقلات النهرية.

تجدر الإشارة إلى  أن المستشار مصطفى ألهم، محافظ الأقصر، استقبل كلا من المهندس ممدوح رسلان، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، ومسئولى الشركة والشركات التابعة، وتم مناقشة أعمال التوسع التى تنفذها شركة مياه الشرب والصرف الصحي على مستوى مدن ومراكز محافظة الأقصر، كما تم تفقد مشروع توسعات محطة معالجة مياه الصرف الصحى بالجبل بمنطقة البياضية، لزيادة طاقة المحطة من ٢٩ ألف م٣/ يوم إلى ٦٥ ألف م٣/ يوم، حيث من المقرر الانتهاء من المشروع فى ٣٠ /6 /٢٠٢٠، وهى التوسعات الأولى منذ إنشاء المحطة، وستخدم حوالى ٤٠٠ ألف نسمة بمدينة الأقصر وضواحيها حتى سنة الهدف ٢٠٣٧.

جدير بالذكر أن محافظة الأقصر اختيرت لاستضافة أعمال وفعاليات ورشة عمل للترشيح الطبيعى لضفاف الأنهار لإنتاج مياه الشرب، وذلك لنجاح الخطوات الأولى للمشروع ولتميز الطبيعة بمدينة الأقصر، حيث تم العمل وتنفيذ وحدات الترشيح الطبيعى على ضفاف الأنهار بمحطة الصعايدة بمدينة الزينية، ويهدف المشروع لخدمة أهالى كل من ( منشأة العمارى – المدامود ) والقرى والنجوع التابعة لهما.​

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.