في دراسه بحثيه حديثه بالقوانين  والاحصائيات  

 

عرفه : الموظفين المدمنين  يتناولون  اللبن والخل لتغيير   نتيجه التحليل و يخسرون من   33%الي 60 % من مرتباتهم 

 

سعر شريط الترامادول  850 جنيه والقرص 110 جنيه واستروكس سعر السيجارة 20 جنيها وبيسا مخدرالغلابه 70 جنيه

 

  الكشف علي  900 موظف  بشكل مفاجي يوميا  الانتهاء من  الكشف علي 102  الف موظف حتي الان

 السائقين والعمال هم الاعلي نسبه  المتعاطين في الجهاز الاداري للدوله .

 

  16 ألف موظف تقدموا بانفسهم  للعلاج مجانا من خلال الخط الساخن و الحكومه تعتبرهم مرضى وتقدم العلاج  مجانا وفي سرية .

ابراهيم العتر

قال الدكتور حمدي عرفة استاذ الاداره الحكوميه والمحليه  وخبيراستشاري البلديات الدوليه  ان  القانون  رقم 81  لسنة 2016 بشأن الخدمة المدنية  وتحديدا المادة  69نصت علي أن تنتهي خدمة الموظف  لعدم اللياقته  للخدمة صحيًا وذلك بقرار من المجلس الطبي المختص.

 

وتابع عرفة بقولة :أن  قرار مجلس الوزراء 1216 لسنة 2017 بإصدار اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية الصادر بالقانون رقم 81 لسنة 2016 فقد نصت  177 علي أنه إذا ثبت عدم لياقة الموظف للخدمة صحياً بقرار من المجلس الطبي المختص  يتعين على إدارة الموارد البشرية أن تعرض الأمر على السلطة المختصة أو من تفوضه لإصدار قرار بإنهاء خدمته, ولا يجوز للسلطة المختصة إنهاء خدمة الموظف لعدم اللياقة الصحية قبل نفاذ إجازاته المرضية والاعتيادية ما لم يطلب إنهاء خدمته دون انتظار انتهاء إجازات

واضاف عرفه :  أن نسبة من ثبت تعاطيهم للمخدرات من موظفي الجهاز الإداري الذين تم إجراء التحاليل لهم لا تتعدى 3%، وتم احالتهم  إلى النيابة الإدارية لاتخاذ الإجراءات القانونية المتبعة في هذا الصدد وأشار عرفه الى أنه قام  بحساب النسبه المتوقعه من خلال أن الجهاز الأدارى للدوله به   5مليون و400 الف موظف ومتوسط المتعاطين  حتي الان 2.5 % فانه يكون من بينهم حوالى  131 الف موظف متعاطي من اجمالي 33 وزاره و27 محافظه  قابله للزياده او النقصان مع العلم ان شريحه السائقين والعمال بالمؤسسات والهيئات والمديريات التابعة للوزارات والمصالح الحكومية في المحافظات المختلفة هم الاعلي نسبه  المتعاطين في الجهاز الاداري للدوله

وأضاف استاذ الاداره الحكوميه والمحليه  وخبيراستشاري البلديات الدوليه    انه تم اجراء  الكشف على 102 ألف موظف في مختلف الوزارات منذ قيام الحمله حتي الان ويعد الحشيش والترامادول أبرز مواد التعاطي للموظفين  وانخفضت  النسبة الي2.5% بعدما كانت 8% في بداية حملات الكشف مشيدا  بمجهودات وزاره التضامن الاجتماعي الغير مسبوقه  في هذا الصدد  لافتا الى  انه يتم إحالة الموظف الذى يثبت تعاطيه للمواد المخدرة إلى النيابة الإدارية لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده و تصل العقوبات في المجمل العام  إلى الفصل من العمل

مؤكدا ان الحكومه وفرت  مسئول اتصال بكل جهة من الوزرات الحكوميه لكي يتم  الكشف على العاملين بها، وازاله اي  عقبات تواجه عمليه  الكشف.

وتابع عرفه : يوجد  16 ألف موظف تقدموا بانفسهم  للعلاج مجانا من خلال الخط الساخن  ومن هذا المنطلق تعتبرهم الحكومه  مرضى وتقدم العلاج  مجانا وفي سرية تامه.

ووجه عرفه التحيه  الي الدكتوره غاده والي والي صندوق مكافحه الادمان التابع للوزاره علي  المجهودات الغير مسبوقه للكشف ولعلاج الموظفين بالمجان وحسن اداره الملف بكل عنايه وحكمه

موضحا  انه  يتم  إجراء التحليل المخدرات علي الموظفين في الجهاز الاداري للدوله بصورة مفاجئة من خلال الجهات المختصة ويكون التحليل في هذه الحالة تحليلا استدلالياً وذلك بالحصول على عينة التحليل من العامل واجراء التحليل في حضوره  وفي حالة إيجابية العينة، يتم تحريزها  وإيقاف العامل بقوة القانون عن العمل.

واضاف عرفه أن علاج المدمنين  يبلغ تكلفته  حوالي 260 مليار دولار سنويا على الصعيد الدولى  ويعد  الترمادول هو أكتر عقار مخدر عليه إقبال في مصرمن الموظفين في الجهاز الاداري للدوله ثم  يليه فى الترتيب نبات البانجو المخدر  ثم جوهر الحشيش المخدر بينما يحتل   الهيروين المرتبه الأخيره

وأوضح  الدكتور حمدي عرفة استاذ الاداره الحكوميه والمحليه  وخبيراستشاري البلديات الدوليه انه يوجد ما يقرب من 16 الف موظف تواصلوا حتي الان مع الخط السالخن من موظفين الجهاز الاداري لتقلي العلاج ويوجد ما يقرب من 27 مركز لعلاج  المدمينن علي مستوي الجمهوريه بالمجان تم علاج ما يقرب من 25 الف موظف حتي الان من فى حين أن المستهدف هو الكشف يوميا  علي 900موظف  بشكل مفاجي  وانه تم الكشف علي 102  الف موظف منذ بدء الحمله حتي الان .

وتابع عرفه : ان بعض الموظفين في الجهاز الاداري للدوله من المدمنين يتناولون  اللبن والخل ليتمكنو من تغيير نتيجه التحليل التي تجري لهم ويتحايلوا عليها  و للاسف الشديد يلتهم تعاطي المواد المخدره نسبه تتراوح ما بين 33%الي 60 % من مرتب العاملين في الجهاز الاداري للدوله استنادا الي ان متوسط المرتبات اصبح يبدا من 2000 جنيه الحد الادني الي متوسط عام 4000 جنيه حيث يصل سعر الترامادول سعر الشريط  850 جنيه والقرص يصل إلى 110 جنيه واستروكس سعر السيجارة 20 جنيها و”بيسا” التي يستخدمها الغلابه التي تزن جرام واحدا الي 70 جنيه مع العلم ان عددا من سائقي الطرق السريعة وسائقي حافلات المدارسيه في المقدمه المتعاطين في الجهاز الاداري للدوله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.