مشروع ميليشيات “حراس الليل” يثير موجة من القلق والجدل  في تركيا

 

نهال فرج

اثار مشروع أطلقه الحزب الحاكم في تركيا  والذى يقضي بتشكيل قوة أمنية موازية سميت “حراس الليل”حالة من الجدل والقلق   في البلاد. وعبرت أوساط سياسية عن خشيتها من أن يتحول هؤلاء “الحراس” وهم أشخاص غير مؤهلين، إلى ميليشيات تستخدم لتقييد حريات المواطنين

ووافقت لجنة الشؤون المحلية في البرلمان، على 9 مواد من أصل 18 من مشروع القانون الذي تقدم به “حزب العدالة والتنمية” ذات الأنتماء الدينى  لتعيين حراس الأسواق والأحياء وهم مدنيون تتولى تعيينهم وزارة الداخلية، ويجري اختيارهم من بين الموالين للحزب.

وبحسب مشروع القانون  يمكن لـ”الحراس” خلال ساعات وأماكن عملهم توقيف السيارات والسؤال عن هوية المواطنين، كما تخوّل لهم سلطة نقل أي امرأة أو طفل يتعرض للعنف أو مخاطر الاعتداء إلى أقرب مركز أمني. وستكون لهم أيضاً صلاحية استخدام السلاح ومعاونة سلطات إنفاذ القانون، والقبض على المتشاجرين.

ولفت نواب وسياسيون وكتّاب إلى أن إعطاء سلطات الضبط والتوقيف واستخدام السلاح لأشخاص لم يحظوا بتعليم أو تدريب كاف  قد يؤدي إلى انتهاكات صارمة لحقوق الإنسان. وأبدوا مخاوفهم من مساعي الرئيس رجب طيب إردوغان لإنشاء جيش أو ميليشيات خاصة على غرار “الحرس الثوري” في إيران للعمل على حماية نظامه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.