بلاغ بحجب لعبه جاتا المصريه لتحريضها الاطفال علي العنف  والفوضى ومهاجمه الشرطه ودور العباده

 

ابراهيم العتر

قدم ايمن محفوظ المحامي بلاغا للنائب العام طالب فيه بحجب لعبه الفيديو جيم جاتا المصريه

وقال محفوظ فى  بدايه يلاغه  بانه في اطار حروب الجيل الرابع والخامس تتعرض اطفالنا لمؤامره انتشار العاب الفيديو جيم بلعبه تدعي جاتا “النسخه المصريه” تحرض اطفالنا علي العنف وتدنيس المقدسات الدينيه وتحرض علي  اقتحام وحرق المقرات الشرطيه والعسكرية  ونشر الفوضي في ميادين مصر  المحدده بالاسم واضاف محفوظ بان تلك اللعبه منتشره جدا بين اطفالنا وخاصه في محلات العاب الفيديو جيم وتتركز في المناطق الاكثر فقرا  حيثما يجتمع الفقر والجهل فتلك هي البيئه الصالحه لخلق الارهاب والشذوذ الفكري وانهيار الوطنيه ومثل تلك الالعاب لابد من مواجهتها من كافه الجهات الرقابيه

واستطرد محفوظ قائلا لهذا تقدمت ببلاغ  لحجب تلك اللعبه حيث ان قانون الطفل يوكد علي ان تكفل الدولة حماية الطفولة و الأمومة، و ترعى الأطفال ، و تعمل على تهيئة الظروف المناسبة لتنشئتهم التنشئة الصحيحة  والانتماء لوطنه و الوفاء له ، و على الإخاء و التسامح بين البشر ، و على احترام الآخر

واكد محفوظ بان الماده ٨٩ ايضا تحظر نشر أو عرض أو تداول أي مطبوعات أو مصنفات فنية مرئية أو مسموعة خاصة بالطفل تخاطب غرائزه الدنيا ، أو تزين له السلوكيات المخالفة لقيم المجتمع أو يكون من شأنها تشجعه على الانحراف مع وجوب مصادرة المطبوعات  أو المصنفات الفنية المخالفة

واختتم محفوظ بلاغه الذي حمل رقم ٢١٨٥لسنه ٢٠٢٠ بمناشده سياده المستشار النائب العام بصفته محامي الشعب  اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو حجب تلك اللعبه التي تدمر اطفالنا وتحرضهم علي العنف ونشر الفوضي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.