عرفة يكشف عن مرض في انتشار مستمر  يصيب ابناء 27 محافظة يبدأ بالشلل وينتهي بالوفاه..

 

900 الف مريض بضمور العضلات في المحافظات وحالات الوفاه تتزايد تحت بصر الجميع

ابراهيم العتر

طالب الدكتور حمدي عرفة استاذ الادارة المحلية وخبير استشاري البلديات الدوليه الحكومه ممثله في ال 27 محافظ بالتعاون مع وزيره الصحه الاهتمام بمرضي ضمور العضلات الذين يصل عددهم الي 950 الف مريض تقريبا في 27 محافظه تتدهور أحوالهم كل يوم وصولا الي الوفاه .

وقال عرفة : لابد ان يكون اهتمام بهؤلاء المرضي من قبل الجميع حكومه وقطاع خاص ومنظمات مجتمع مدني ورئيس الوزراء والحكومه وزيره الصحه ومنظمات الصحه و منظمات المجتمع المدنى وحقوق الانسان الى الجمعيات الاهليه الى الاساتذه الجامعات والاعلاميين بالاهتمام بقضية علاج مرضي ضمور العضلات بجميع محافظات مصر حيث أن أعداد مرضى ضمور العضلات يتزايدون بشكل كبير جدا .

وتابع عرفة بقولة : منهم من هم طرحاء الفراش لا يستطيعون تحريك اى جزء من اجسامهم لا يستطيعون ان يتناولون الطعام بانفسهم و توجد عندهم مشاكل فى البلع وفى الشرب لا يستطيعون التنفس سوى من خلال الاجهزه …يتوفى منهم العديد في شتي الكفور والعزب والقري والمحافظات تحت بصر المسؤولين بدون أي تحرك ملموس واتساءل هنا هل ماتت القلوب والضمائر هل وصلنا الى هذا الحال هل يموت الفقراء وليس من حقهم ان يطالبون بحقوقهم هل سيكون هذا هو الحال لو مرض احد المسؤولين ام تقلب الدنيا رأسا على عقب هل تستطيعون ان تنعموا بحياتكم وانتم تعرفون حجم معاناتهم فليراجع كلا نفسه وينظر الى هؤلاء المرضى وعن مطالبهم.

وأضاف عرفة : مرضى ضمور العضلات في حاجة سريعة الى مركز متكامل متخصص في تشخيص وعلاج حالاتهم مركز يضم أبحاث متطورة لتشخيص حالاتهم مركز يضم رعاية مركزة لإنقاذ الحالات المتأخرة.يتم إنشاءه في كل محافظه  مشكلة ضمور العضلات انه ليس إعاقة ثابتة ولكن إعاقة تتدهور تدريجيا مما يؤدى إلى تضاعف الحالات سنويا وتابع

عرفه عندي أمل كبير في مساعدة جميع الجهات في الجامعات المصرية ووزارة الصحة لإنشاء تلك المراكز المتخصصة وان كل مواطن له الحق فى العلاج ولهدا اتساءل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.