الايوبي: احتجاز مليشيا حماس للناطق باسم فتح في غزة غطرسة ووقاحة

 

ابراهيم العتر

القدس: قال المستشار زيد الايوبي رئيس مركز العرب للشؤون الاستراتيجية ان احتجاز مليشيا حماس للمناضل اياد نصر الناطق باسم فتح في غزة ما هو الا غطرسة واستكبار ووقاحة سيما وانه يأتي في ظل الحديث عند اعادة لم الشمل الفلسطيني وانهاء الانقلاب وارساء المصالحة الوطنية الشاملة.

وأكد الايوبي على ان اعتقال القيادي نصر يعبر عن حالة التخبط والقلق الذي تعاني منه مليشيا حماس الارهابية سيما وان وتيرة الاعتقالات السياسية لاصحاب الرأي قد ارتفعت في غزة بشكل واضح وملحوظ حيث تمارس هذه المليشيا السوداء اقسى صنوف التعذيب بحق المعتقلين السياسيين وتحتجزهم في ظروف اعتقال صعبة وتحرمهم من حقوقهم القانونية ضاربة بعرض الحائط كل القوانين الدولية لحقوق الانسان وهو ما ينبيء بالعقلية الاجرامية التي تسيطر على قيادة هذه المليشيا الإرهابية التي تتاجر بالدين ودماء الشهداء لخدمة اجندات اقليمية وشيطانية.

ونوه الايوبي الى ان القيادي اياد نصر مهمته اعلامية تنحصر في تمثيل شريحة شعبية واسعة في الاعلام ولم يعتدي ولم يجرم بحق احد لكن مليشيا الارهاب الحمساوي في غزة تتعمد تكميم افواه الناس هناك لكسر ارادتهم وتطويعهم لسيطرتها البغيضة خصوصا بعد النجاح الباهر لمهرجان الانطلاقة في غزة والذي شارك فيه حوالي مليون فتحاوي في رسالة واضحة لحماس ومن يدعمها بأن فتح وجماهيرها هي العمود الفقري للمجتمع الغزي ولن تستطيع حماس السيطرة على اهل غزة بحكم الحديد والنار وانه لا زال شعبنا عظيما عصيا على المؤامرات والمشاريع الاقليمية التي تصب في مصلحة الاحتلال.

 

وطالب الايوبي مليشيا حماس بالافراج الفوري عن المناضل نصر وكل المعتقلين السياسيين في سجونها مؤكدا على  ان الشعب الفلسطيني لم يعد قادر على تحمل جرائم حماس وتجاوزتها التي تنحدر لمستوى الارهاب المنظم والا فلتواجه مليشيا الارهاب الحمساوي في غزة الجماهير الفلسطينية الكفيلة باجتثاث فكرها الاسود في التاريخ الفلسطيني واعادة غزة للشرعية بقوة الزحف الجماهيري والصمود والاصرار الفتحاوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.