بحضور وزير القوى العاملة ومحافظ قنا

 

ابراهيم العتر

كرمت شركة مصر للألومنيوم بنجع حمادى، بحضور الدكتور محمد سعفان وزير القوي العاملة واللواء أشرف الداودى محافظ قنا، اللواء خالد خلف الله عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن بدائرة نجع حمادي وسحر صدقى عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن بأبوتشت، ومنحهما درع التميز تقديراً لجهودهما ودعمهما للصناعة الوطنية.

جاء ذلك خلال افتتاح ملتقى السلامة والصحة المهنية بمجمع مصانع الألومنيوم بمدينة نجع حمادى بحضور وزير القوى العاملة ومحافظ قنا والمهندس خالد الفقى رئيس النقابة العامة للصناعات المعدنية والهندسية والمهندس محمود سالم رئيس مجلس إدارة مجمع الألومنيوم وسيد حامد رئيس الاتحاد المحلى للعمال بقنا وأسعد السيد وكيل وزارة القوى العاملة بقنا وعدد من القيادات التنفيذية والعاملين بالألومنيوم .

وتقدم اللواء أشرف الداودي محافظ قنا بالشكر للنائبين خالد خلف الله وسحر صدقى وكافة أعضاء مجلس النواب بالمحافظة، نظراً لمجهوداتهم في خدمة الوطن ودعم الاستثمار والتنمية في محافظة قنا .

وأكد اللواء خالد خلف الله عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن بنجع حمادى، أنه سيظل خادماً للوطن ولشعب نجع حمادي مدافعاً عن حقوقهم ، وحث ” خلف الله ” جميع العاملين بشركة مصر للألومنيوم بالوقوف بجوار الشركة التى تعتبر قلعة الصناعة بصعيد مصر للحفاظ علي مقدرات الشعب ولتستمر مسيرة العطاء.

يذكر أن النائب ” خالد خلف الله” تقدم بعدة طلبات من شأنها الارتقاء وتسهيل أداء شركة مصر للألومنيوم وحصل على عدة موافقات منها إسناد الرقابة على الصادرات بها إلى فرع مطار الأقصر الدولي، وتم تشكيل لجنه دائمة بالمصنع لفحص الصادرات وذالك لتسريع وتيرة العمل، كما طالب بتخفيض سعر الطاقة للمصنع للعمل على المنافسة وربطها بالسعر الخام للألومنيوم، كما حصل على موافقة بإنشاء مكتب شهر عقاري بمدينه الألمونيوم لخدمة المواطنين وكبار السن.

ومن جانبها أكدت النائبة سحر صدقي عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، أن دعم الصناعة الوطنية واجب وطني، وعلي الجميع مسئولين وعمال التكاتف للمساهمة في النهوض بصناعة الألومنيوم التى تعد قلعة الصناعة في الصعيد، مؤكدة أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يولي اهتماماً كبيراً بالصعيد لتحقيق التنمية الشاملة من خلال إقامة المشروعات القومية الكبرى، مطالبة الحكومة بتقديم المزيد من الدعم لصناعة الألومنيوم التى تعتبر أحد الركائز الأساسية للصناعة الوطنية.

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.