ايران توجه ١٣صاروخا لقاعده امريكيه بالعراق انتقاما لسليمانى


وقبل دقائق، أعلن مصدر أمني عراقي استهداف قاعده عين الاسد الجوية في محافظة الأنبار غربي البلاد بهجوم قوى ما لا يقل عن 13 صاروخا.

وتستهدف القاعدة التي تقع شمالي العاصمة بغداد، قوات أميركية، في محافظة الأنبار التي شهدت حربا ضروسا لطرد الدواعش منها.

وقال مسؤول أميركي إنه لا معلومات حتى الآن عن أضرار أو إصابات نتيجة الهجوم الصاروخي.

ونقلت شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأميركية عن مسؤول أميركي، قوله إن “القوات الأميركية تتعرض لهجمات إيرانية باستخدام صواريخ بالتسية وصواريخ بعيدة المدى” في قاعدة عين الأسد.كما أعلن التلفزيون الإيراني، الثلاثاء، أن «الحرس الثوري» نفذت هجوما صاروخيا على قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار غرب العراق، انتقاما لمقتل قاسم سليماني بالعملية الأميركية، الجمعة الماضية، في بغداد.من جهته قال مسؤول أمريكي لـ رويترز  إن صواريخ أُطلقت يوم الثلاثاء على قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات أمريكية بالعراق. وأضاف المسؤول أنه لا توجد معلومات حتى الآن عن أي أضرار أو إصابات نتيجة الهجوم..وفي سياق متصل أعلن البيت الأييض أنه نحن على علم بالتقارير التي تتحدث عن استهداف قواته في العراق. كما كشف أن الرئيس ترامب أحيط علما بقصف القاعدة الأميركية في العراق، وأنه يراقب الوضع عن كثب ويجري مشاورات مع فريقه للأمن القومي.

وكانت وسائل إعلام عراقية، ذكرت في الساعات الأولى من فجر اليوم الأربعاء، أنه تم مهاجمة قاعدة عين الأسد، التي تستضيف القوات الأمريكية ، في محافظة الأنبار العراقية، غربي البلاد بـ6 صواريخ باليستية ونتج عن ذلك وجود ضحايا عراقيون . كما نقلت وكالة سبوتنيك عن مصدر أمني، اليوم الأربعاء، بتعرض قاعدة عين الأسد الجوية، التي تتمركز بها القوات الأمريكية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.