سياحة الوفد: قرار البرلمان التركي بالتدخل في لبيبا خرق صريح للمعاهدات والاتفاقيات الدولية

 

ابراهيم العتر

استنكرت أمل رمزي، رئيس لجنة السياحة بحزب الوفد، قرار البرلمان التركي بالموافقة على مشروع قانون لإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، مشيرة إلى أن أردوغان يريد بسط نفوذه في منطقة الشرق الأوسط والقارة الإفريقية، دون النظر إلي سيادة الدولة وحقها في عدم التدخل في شئونها الداخلية .

 

وأكدت رئيس سياحة الوفد أن  قرار البرلمان التركي يعد خرق صريح لكافة المعاهدات والاتفاقيات والقوانين الدولية التي نصت على عدم تدخل دول في شئون الأخرى.

وأكدت رمزي، في بيان لها، أن الدول العربية وفي مقدمتهم مصر لن تصمت على هذا القرار، مشيدة بالإدانة العاجلة التي وجهتها “القاهرة”، وإعلانها دعمها الكامل لليبيا والوقوف بجانبها في حربها ضد العثمانيين، لافته، أن القرار التركي سيكون له عواقب وخيمة على رأس أردوغان، ولن ينجح في مخططه الاستعماري في الاستحواذ على شبر واحد من الأراضي الليبية.

وأشادت أمل رمزي، بالتحرك المصري العاجل، واهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بدعم ليبيا بكافة الإمكانيات، والأدوات، فضلا عن دعوة جامعة الدول العربية لعقد اجتماع عاجل لمناقشة الأزمة، والسعي لتشكيل كيان عربي قادر على مواجهة تلك التجاوزات التي تصدر من الرئيس التركي في حق الدول العربية.

وأضافت رمزى، أن تدخل أردوغان السافر في ليبيا لن ينجح، وان مخططه في تفتيت وحدة الدولة الليبية الشقيقة، ونهب ثرواتها وخيراتها لصالح الأطماع التركية في النهاية سيكون مصيره الفشل والهلاك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.